رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أعلن سامح عواد–الرئيس التنفيذى لشركة uc للتطوير العقارى عن بدء طرح اول مشروعاتها فى مجال التطوير العقارى بالعاصمة الادارية الجديدة «يونى تاور ١» وهو مشروع (تجارى ادارى–طبى) باجمالى مساحة بنائية تقدر بنحو ١١ ألف متر، معتبرًا أن المشروع يقع بأحد أكثر المواقع تميزا بمنطقة الداون تاون بالعاصمة باطلالة مميزة ومباشرة على فندق الماسة وبالقرب من مختلف المناطق الحيوية والترفيهية بالعاصمة.

وأشار عواد خلال مؤتمر صحفى عقد بمقر الشركة للاعلان عن التفاصيل الخاصة بالمشروع والخطة الاستراتيجية لعمل الشركة خلال الفترة المقبلة  إلى ان مشروع يونى تاور يعتبر باكورة اعمال الشركة فى مجال التطوير العقارى وواحدا من المشروعات التى تعتزم الشركة طرحها خلال عام ٢٠٢١ باجمالى استثمارات تقدر بنحو ٥ مليارات جنيه وفقا لخطة عمل الشركة خلال العام الجارى، والتى تعتمد على طرح عدد من المشروعات العقارية المتنوعة التى تلبى احتياجات السوق وتقدم حلولا مبتكرة ومستدامة بالمدن الجديدة.

وأضاف عواد ان شركة uc هى كيان استثمارى جديد نشأ من خلال تحالف واندماج لعدد من الخبرات العقارية العاملة فى مجال الاستثمار العقارى والاستشارات الهندسية والمعمارية والتسويقية وإدارة المشروعات بالسوق المصرى تمتد لأكثر من ٢٠ عاما وتمتلك أكثر من ٧٠ مشروعا عقاريا متميزا بالعديد من المناطق مثل مناطق مصر الجديدة والقاهرة الجديدة و٦ اكتوبر، مشيرا إلى أن الاستراتيجية الخاصة بالشركة تتمثل فى رؤية واضحة لكل هذه الخبرات معا لاختراق السوق العقارى من خلال عدد من المشروعات العقارية المتنوعة ذات القيمة المعمارية المستدامة بعدد من المدن الجديدة تتماشى مع رؤية وخطة الدولة فى خلق مدن

عمرانية ذكية مستدامة.

واعتبر عواد ان الاستثمار بالعاصمة الإدارية بالنسبة للشركة جاء نتيجة طبيعية لايمانهم بجدوى الاستثمار بالعاصمة خاصة بعد كم الانجاز الهائل الذى تحقق على أرض الواقع والاهتمام الكبير من القيادة السياسية بهذا المشروع الحضارى الذى سيحقق لمصر مكانتها التى تستحقها عالميا فى مجال البناء والتشييد ويعكس قدرتها على خلق مجتمعات عمرانية ذكية مستدامة تضاهى كبرى المدن العالمية معتبرًا أن انتقال الحكومة إليها خلال العام الجارى سيكون له عظيم الأثر على ارتفاع القيمة الاستثمارية للوحدات العقارية بشكل عام بالعاصمة والوحدات التجارية والإدارية بوجه خاص متوقعًا أن تكون العاصمة الإدارية أفضل المدن التجارية بالشرق الأوسط دون منازع لما تتمتع به من مميزات تجعلها عاصمة سياحية وثقافية وترفيهية.

وعن مشروع «يونى تاور ١» قال عواد إنه يتكون من أرضى و١٠ أدوار ما بين تجارى وإدارى وطبى وفندقى بتصميم هندسى فريد ليكون واجهة مشرفة فى أكثر المناطق كثافة بوسط العاصمة بمنطقة الداون تاون وبالقرب من الجامعات والحى الحكومى وحى السفارات وسوق الذهب والعديد من المناطق الحيوية والمزارات الترفيهية بالعاصمة.

وأشار الرئيس التنفيذى للشركة إلى أن تصميم المول مستوحى من الطبيعة بالكامل التى حرصت الشركة  على ان تميز كل ركن داخل وخارج المول فالشكل الأساسى للمبنى مستوحى من سنابل القمح التى ترمز للرخاء والنماء والمول يتميز ايضا بارتفاعه وسط منطقة لا

تتجاوز مبانيها الخمسة أدوار حيث يتكون المول من دور أرضى و١٠ ادوار متكررة متعددة الأغراض والمساحات حيث تم تخصيص الأدوار من الأراضى وحتى الدور الرابع للمحال التجارية ويحتوى الدور الأراضى على الكافيهات والدور الثانى مخصص لمحلات الاكسسوارات والموضة العالمية، لافتًا إلى أن الدور الأرضى سيكون متميزًا بوجود اقفاص من طيور الزينة النادرة التى سيتم استجلابها من مختلف دول العالم.

وأضاف عواد ان المدة الزمنية لتنفيذ المول ثلاث سنوات من الآن لافتا إلى أن الشركة ستقوم بالاتفاق مع كبريات شركات الادارة لتولى مسئولية إدارة المول والحفاظ على القيمة الاستثمارية لكافة الوحدات وتعظيم أرباح المستثمرين من خلال عقد اتفاق تفويض من العميل للشركة بإدارة الوحدة الخاصة به واستثمارها بأعلى عائد استثمارى مما يحافظ على القيمة الاصلية للمول ويحقق مصالح الطرفين.

أما بالنسبة للخطة التوسعية للشركة كشف عواد ان مشروع يونى تاور ١ الأول فى سلسلة متتالية من المشروعات التجارية متميزة الخدمات بالعاصمة الادارية لافتا إلى ان الشركة وضعت خطة طموحة لتنفيذ عدد من المشروعات المتنوعة المدروسة فى المدن العمرانية الجديدة أتساقا مع رؤية الدولة فى التوسع العمرانى مستهدفة صدارة القطاع العقارى خلال الخمس السنوات المقبلة.

وأضاف عواد ان الهدف الأساسى للشركة هو تقديم مفهوم جديد للاستثمار فى القطاع وتعزيز قيمة العقار مؤكدا أن الشركة تنافس بقوة من خلال هذا المشروع وتقدم أسعارا تنافسية ومساحات متنوعة تلبى كافة الرغبات والاحتياجات الخاصة بالعملاء لافتا إلى أن أسعار الوحدات التجارية تبدأ من ٦٥ ألف جنيه للمتر والإدارية تبدأ من ١٨ ألف جنيه والطبية تبدأ من ٢٧ الف متر بمدة سداد تصل إلى ١٤ سنة باقساط متساوية ومقدم ١٠% بدون فائدة.

وعن توقعاته لأداء السوق العقارى خلال ٢٠٢١ أعرب عواد عن تفاؤله بأداء السوق العقارى خاصة مع التطور الاقتصادى الهائل الذى تشهده مصر والذى ينعكس بشكل ايجابى على أداء القطاع العقارى الذى يعتبر دائما الحصان الرابح وواحدا من أهم القطاعات الاقتصادية قوة وقت الأزمات والملاذ الآمن.



[ad_1]

By ahram