رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

تواصل نيابة الدقي، التحقيق في قضية طبيب الأسنان المتحرش، التي جذبت إليها أنظار الرأي العام خلال الفترة الماضية.
 
وقال المستشار حسن ابو العينين، دفاع المجني عليهم في القضية، أن الفنان عباس أبو الحسن، والفنان تميم يونس تعرضا للتحرش من المتهم، كما تعرض آخران لنفس الجريمة، مؤكداً أن أحد الضحايا استطاع تصوير المتهم خلال جريمة الشذوذ، وأوضح محامى الضحايا

أن هناك 11 ضحية جديدة بينهم شخصيات عامة في طريقهم لتقديم بلاغات جديدة ضد المتهم، مؤكداً أن إدعاء المتهم بأنه مريض بإحدى الأمراض الجنسية لا يعفيه من المسئولية والعقوبة التي تتراوح من 3 سنوات إلى 10 سنوات كاملة.
 
وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على الطبيب المتهم داخل عيادته في منطقة الدقي يوم 25 يناير، ثم تم عرضه على نيابة الاستئناف في القاهرة، والتى قامت باستجوابه وواجهته بالأدلة الفنية التي قدمها المجني عليهم ضده، وعثرت بهاتفه المحمول على أدلَّة فنيَّة أخرى تُعزِّز الاتهامَ المنسوب إليه، فقرَّر أنه يعاني من اضطراب في الميول الجنسية، وأنَّ هذا الاضطراب وإن كان لا يَسلبه وعيَهُ وإدراكَهُ فإنه زيَّن له ارتكاب سلوكٍ خاطئٍ. وأمرت النيابة العامة بحبس المتهم على ذمة التحقيقات، وفحص الأدلة المتوافرة ضدَّه فنيًّا.
 



[ad_1]

By ahram