رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

تعتبر مباراة انتر ميلان وشاختار الأوكراني من أشرس مواجهات الجولة السادسة بالإخص أن انتر ميلان يرغب في تحقيق النقاط الثلاث حتي يضمن مواصلة مشوارة علي المستوي القاري في الموسم الحالي سواء بالتأهل لدور ثمن النهائي بالتشامبيونزليج أو الصعود للدور الثاني والثلاثون في اليوروباليج وذلك يتوقف علي نتيجة المواجهة الأخري بالمجموعة الثانية التي ستجمع بين ريال مدريد ومونشنغلادباخ ولكن شاختار يملك حظوظ كبيرة للصعود لدور المقبل بالإخص أن الفريق الأوكراني لة الأفضلية من ناحية الأهداف علي حساب ريال مدريد ولذلك يحتل وصافة المجموعة الثانية حتي الأن علي الرغم من تساوي النقاط بينة وبين ريال مدريد الذي يحتاج اليوم إلي تحقيق أنتصار متعدد الأهداف حتي لا يتوقف صعودة لدور المقبل بنتيجة مواجهة انتر ميلان وشاختار.

انتر ميلان تمكن من الحفاظ علي حظوظة

في المنافسة علي الصعود للدور المقبل بالتشامبيونزليج بعدما أن حقق أنتصارة الأول في دور المجموعات علي حساب مونشنغلادباخ ولكن الفريق الإيطالي يأمل في عدم إنتهاء المواجهة الأخري بالمجموعة الثانية بالتعادل الذي سينهي علي أمال رجال أنطونيو كونتي في التأهل لدور الإقصائيات بالتشامبيونزليج وذلك بغض النظر عما سيفعله الفريق الإيطالي خلال مواجهة الليلة والذي سيكون لة مردود علي الانتر طوال الموسم الحالي سواء علي المستوي المحلي أو القاري ولذلك من المتوقع أن يكون الإخفاق في تحقيق المطمح القاري في الموسم الثاني علي التوالي لة مردود سلبي علي مسيرة رجال كونتي هذا الموسم بالإخص أن انتر ميلان ظهر بصورة أحبطت عشاقة في

بداية الموسم الحالي مما جعل البعض يطالب برحيل كونتي.

أنطونيو كونتي خاض مباراة بولونيا بالقوة الضاربة ولكن مع أستمرارية الأعتماد علي سانشيز علي حساب لاوتارو مارتينيز علي الرغم أن الدولي الأرجنتيني يعيش أفضل أحوالة في الموسم الحالي إستكمالاً لما فعلة في الموسم المنقضي حيث تمكن من تسجيل هذا الموسم خمسة أهداف ولكن علي ما يبدو أن المدرب الإيطالي يفضل الأعتماد علي سانشيز للقدرات الكبيرة التي يمتلكها الدولي التشيلي في التحرك في الطرف الأيسر بالإخص أن إستراتيجية كونتي في الجانب الهجومي تعتمد علي الأختراق من الأطراف لذلك يواصل أعتماد علي الشكل الرقمي 3-5-2 والذي تتحول في بعض الأحيان إلي 3-4-3 ولكن في جميع الأحوال يعتمد علي ثلاثي قلب دفاع من أجل حصول الظهيرين علي الحرية الهجومية.

 

 

 

 



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *