رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

جدد وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي التزام بلاده بالتعاطي الإيجابي مع المسار الأممي الذي يقوده المبعوث الخاص للأمين العام وحرصها على تسهيل مهامه والتوصل إلى حل شامل ودائم ينهي الانقلاب الحوثي ويرفع المعاناة عن الشعب اليمني.

 

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن ذلك جاء خلال لقاء الوزير اليمني اليوم الاثنين مع نائب المبعوث الأممي لليمن معين شريم، حيث ناقشا الجهود الأممية لإحلال السلام في اليمن، إلى جانب عدد من القضايا المتصلة بعملية السلام.
وأدان الحضرمي – خلال اللقاء – استمرار الممارسات الحوثية لخلق أزمة مفتعلة في المشتقات النفطية في مناطق سيطرتها بهدف الإضرار بالمواطن اليمني وتمويل آلة الحرب واختطاف هذه القضية لتحقيق مكاسب سياسية.
وأكد حرص الحكومة على استئناف اجتماعات لجنة الأسرى والمعتقلين وصولا إلى إطلاق جميع المعتقلين بناء على ما تم الاتفاق عليه سابقا وعلى مبدأ “الكل مقابل الكل” بمن فيهم الصحفيون والناشطون.
وفيما يتصل بخزان النفط (صافر)..

أشار الوزير اليمني إلى ضرورة استمرار الضغط الدولي على المليشيات الحوثية بغية تمكين الفريق الفني للأمم المتحدة من البدء بمهمة التقييم والصيانة للخزان؛ تمهيدا لتفريغه والتخلص منه ومنع حدوث كارثة بيئية تشكل خطرا على اليمن والمنطقة.
بدوره.. أكد نائب المبعوث الأممي التزام الأمم المتحدة بمواصلة جهودها الرامية لتحقيق التهدئة واستئناف المشاورات السياسية، والبناء على ما تحقق في سويسرا لإطلاق المزيد من الأسرى والمعتقلين.
وأشار إلى ما تبذله الأمم المتحدة من جهود في سبيل إنجاز المهمة المرتقبة للفريق الفني للأمم المتحدة لمنع حدوث أي كارثة محتملة لخزان صافر في السواحل الغربية لليمن.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *