رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

اعترف ليونيل ميسي نجم وهداف برشلونة بصعوبة خوض المباريات دون مشجعين بسبب جائحة فيروس كورونا، ووصف الأمر بأنه أشبه بالمران.
وقال ميسي لصحيفة “ماركا” بعدما نال جائزة هداف الدوري الإسباني عن الموسم الماضي: إنه لمن الفظيع اللعب دون مشجعين، إحساس قبيح جدا، عدم وجود أي شخص في الملعب يشبه المران، ويكون من الصعب جدا الدخول وبدء المباراة.
وتأثر ميسي وبرشلونة بشكل سلبي بإقامة المباريات دون مشجعين، بعدما كان الفريق يتصدر الدوري الموسم الماضي قبل 11 جولة من النهاية، حينما

توقفت المسابقة بسبب الوباء.
وأضاف ميسي: الواقع أن هذا قبيح جدا، ولهذا السبب نتابع العديد من المباريات المتكافئة. من الصعب جدا تحقيق الفوز بغض النظر عن المنافس، تسببت الجائحة في تغييرات كثيرة في كرة القدم، وكانت للأسوأ.
يمكن متابعة ذلك في المباريات، وأتمنى أن ينتهي ذلك سريعا، ونستطيع إعادة الجماهير إلى الملاعب والعودة إلى الأمور الطبيعية.
وتغيب الجماهير عن دوري الأضواء الإسباني منذ مارس ، لكن هناك نية لعودتهم في أبريل المقبل بعد أن يحصل عدد كبير من السكان على التطعيم ضد الفيروس.
وأول مباراة ستشهد عودة المشجعين ستكون نهائي كأس ملك إسبانيا، وهي المباراة المؤجلة من الموسم الماضي، بين ريال سوسيداد وأتليتيك بلباو في الرابع من أبريل.

وحقق برشلونة أسوأ بداية لموسم في 33 عاما ويحتل حاليا المركز الخامس في الدوري وبفارق كبير عن أتلتيكو مدريد المتصدر.

وأخفق في إنهاء دور المجموعات بدوري الأبطال في الصدارة لأول مرة منذ 2006.
ويعيش ميسي (33 عاما) أسوأ موسم له على المستوى الشخصي منذ موسم 2007-2008، حيث سجل تسعة أهداف فقط في كل المسابقات، مستفيدا من خمس ركلات جزاء.



[ad_1]

By ahram