رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

 

أعلنت موسكو اثنين من العاملين في السفارة الكولومبية شخصين غير مرغوب فيهما، “بناء على مبدأ الرد بالمثل”.

 

وقالت وزارة الخارجية الروسية، أن اثنين من العاملين في سفارة كولومبيا بموسكو شخصيتين غير مرغوب فيهما، وذلك ردا على طرد كولومبيا اثنين من الدبلوماسيين الروس اتهمتهما بالتجسس، وفقا لروسيا اليوم.

وصرحت الخارجية الروسية، في بيان لها يوم الأربعاء، بإنها استدعت أمس الثلاثاء السفير الكولومبي وسلمته مذكرة الاحتجاج بشأن طرد

الدبلوماسيين الروسيين.

وقالت الخارجية الروسية تعليقا على طرد الدبلوماسيين الروسيين إن “هذه الخطوة لا تتوافق مع روح علاقات الصداقة التقليدية المبنية على الاحترام المتبادل بين روسيا وكولومبيا”

وكانت وسائل إعلام كولومبية، قد ذكرت نقلا عن مصادر رسمية بأن سلطات البلاد طردت اثنين من الدبلوماسيين الروس للاشتباه بممارستهما التجسس.

ونقلت صحيفة “إيل تييمبو” الكولومبية

عن مصادرها أن الدبلوماسيين اللذين كانا يعملان في كولومبيا منذ أكثر من سنتين، عملا على تجنيد مخبرين وجمع معلومات عسكرية، إضافة إلى معلومات سرية حول استخراج الموارد الطبيعية.

وحسب الصحيفة، فإن الروسيين قد غادرا البلاد ولم يصدر بعد أي تعليق رسمي من السلطات الروسية.

وتجدر الإشارة إلى أن روسيا كانت قد رفضت في وقت سابق اتهامات مماثلة موجهة إلى دبلوماسييها في بلدان أخرى، وأكدت أنها لا تمارس أي نشاط خبيث أو تدخلات في الشؤون الداخلية للدول، وتراعي التقيد التام بالقانون الدولي.

 



[ad_1]

By ahram