رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

شهد سوق السندات في الصين موجة بيعية في الأسبوع الماضي بسبب سلسلة من حالات التخلف عن سداد الديون من جانب شركات مملوكة للدولة والتي عادة ما تكون اختياراً آمناً للمستثمرين.

وتخلفت شركة التعدين المملوكة للدولة “يونجشنج” عن سداد مليار يوان (151.9 مليون دولار) في الأسبوع الماضي، مما أدى إلى فتح تحقيق حكومي موسع مع 3 بنوك متعهدة بالاكتتاب

بسبب الاشتباه في ارتكابها مخالفات.

كما تخلفت شركات بارزة أخرى في الفترة الماضية عن سداد ديونها من بينها شركة الرقائق المملوكة للدولة “تسينغهوا يونيجروب” إذ فشلت في تمديد الموعد النهائي للسداد، كما تعثرت شركة “هواتشين أوتوموتيف” المملوكة للدولة عن السداد.

وكانت حالات التخلف عن سداد الديون بين الشركات

المدعومة من الحكومة الصينية نادرة قبل وقت قليل، وفي ديسمبر الماضي كانت حالة تخلف شركة “تيو جروب” عن سداد سندات دولارية هي الأولى منذ عقدين.

وقال الخبير الاقتصادي بالأسواق الصينية لدى “إيه إن زد ريسيرش” “تشاوبنغ شينغ” في مذكرة نقلتها شبكة “سي إن بي سي”: “أثار تخلف يونجشنج عن السداد مخاوف المستثمرين بشأن سوق سندات الشركات بالكامل، لأن تلك الحالة تهدم الافتراص القائم منذ فترة طويلة والمتعلق بوجود ضمان حكومي ضمني لسندات الشركات المملوكة للدولة”



[ad_1]

By ahram