رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أصبح رجل الأعمال سيد السويركي مالك محلات “التوحيد والنور”، ضمن الكلمات الأكثر بحثًا في جمهورية مصر العربية وذلك بعدما قررت جهات التحقيق المختصة حبسه، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامه بمشاركة جماعة إرهابية أهدافها.

وكانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على مالك سلسلة محلات التوحيد والنور، سيد رجب السويركي، بتهمة تمويل الجماعة الإرهابية، وسوف تبدأ الجهات المعنية بعد قليل في التحقيق معه.

 

حكاية سيد السويركي

 رجب السيد السويركي من مواليد عام 1945 بمدينة المطرية بمحافظة الدقهلية شمال البلاد. يمتلك أشهر سلسلة محلات معروفة ببيع الملابس الجاهزة. نال شهرة

كبيرة بسبب قضيته التي اتهم فيها عام 2002 بالجمع بين 5 زوجات في وقت واحد. وخلال التحقيقات معه تبين أنه تزوج أكثر من 30 فتاة، غالبيتهم من العاملات بمحلاته، لذلك أطلق عليه لقب “شهريار مصر”، بحسب الصحافة وقتذاك.

كما عاقبته المحكمة بالسجن 7 سنوات، بتهم الجمع بين 5 زوجات والتزوير في قسائم الطلاق والزواج بمساعدة مأذونين شرعيين، ثم تم تخفيف الحكم إلى 3 سنوات بعد الاستئناف.

 

التهرب من الضرائب

 ففي عام ٢٠٠٩ قام بتغيير

اسم بعض فروع محلات “التوحيد والنور” إلى “توحيد ونور”، وبذلك يعتبر تغيير الاسم تغييرًا للشركة تماما، حيث أصبح لكل منهما تبعا لتغيير الاسم سجل تجارى منفصل، وبطاقة ضريبية منفصلة عن الأخرى.

 

إهانة علم مصر

وعام 2015 برأته المحكمة من تهمة إهانة علم مصر بعدما اتهمه أحد المواطنين ببيع أحذية رسم على نعالها علم البلاد.

 

الاتهامات الموجهة للسويركي

وأُسندت للمتهم اتهامات مشاركة جماعة إرهابية أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.

كما أسندت جهات التحقيق إليه عدة جرائم منها تمويل جماعة ارهابية بقصد تكدير السلم العام في إطار أهداف جماعة الإخوان الإرهابية، التي تستهدف زعزعة الثقة في الدولة المصرية ومؤسساتها.

 

 



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *