رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

خرجت أكبر متعافية بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، من مستشفي الصداقة التخصصي بأسوان «الحجر الصحي»، مساء اليوم الأحد، تبلغ من العمر 95 عامًا، عقب تماثلها للشفاء التام.

أكد الدكتور مصطفي أبو المجد مدير عام إدارة الطب الوقائي بمديرية الشئون الصحية بأسوان، خروج أكبر متعافية من كبار السن، من مستشفي الصداقة التخصصي بأسوان« الحجر الصحي»، تدعي

” وديعة.ا.ح” تبلغ من العمر 95عامًا، مقيمة بمنطقة الحصايا التابعة لمحافظة أسوان، موضحاً أنه أول حالة تكون من تلك الفئات العمرية مصابة بفيروس كورونا داخل محافظة أسوان.

وأوضح أبو المجد، في تصريحات خاصة لـ”بوابة الوفد”، أن تلك الحالة استغرقت داخل الحجر الصحي تسع أيام،

وبدأ خلال تلك الفترة رحلة علاجه فيها، وقد تحولت نتائجها من إيجابية إلي سلبية، وأصبحت أكبر مسنة تتعافي من فيروس كورونا بعد فترة عزله داخل غرفة الحجر الصحي.

وتعد المتعافية وديعة، عقب إصابتها الجميع كان يعتقد عدم خروجها ورؤية أهلها مرة أخري، بسبب حالتها الحرجة وظروفة الصحية، وتخوفها من فيروس كورونا، خاصة بعدما أشيع أن تلك الفيروس لا يسلم منه كبار السن لكن كان للأقدار رأي آخر فقد أتم شفاها.

 



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *