رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

صرح منسق اللوجستيات لقوات الدفاع الوطني الإثيوبية في جبهة شيري، اللواء إندالكاشيو ولديكيدان، مساء اليوم الأربعاء، بأنه  تم تفكيك الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي بشكل فعال من خلال عملية إنفاذ القانون، وأن السلام والأمن في بلدة شيري والمناطق المجاورة لها قد عاد إلى طبيعته.

 

وأضاف، أن المجلس العسكري في جبهة تحرير تيجراي ليس لديه مساحة تحت سيطرته في ولاية تيجراي الإقليمية، وفقا لقناة سبوتنيك.

 

وشدد المسؤول العسكري الإثيوبي على أن بلدة شيري ومحيطها تم تحريرها من خلال العملية الفعالة لقوات

الدفاع الوطني في غضون ثلاثة أسابيع.

 

وتابع اللواء إندالكاشيو ولديكيدان:إن المنطقة التي كانت ذات يوم منطقة حرب تم تحريرها من قبل قواتنا الدفاعية. ولا يملك المجلس العسكري في الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي مساحة واحدة تحت سيطرته.

 

وأشار إلى أنه تم تدمير قوة مليشيات العصبة بأكملها، وتقوم قوات الدفاع الوطني الإثيوبية، حاليا، بملاحقة المجرمين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الأخرى لتقديمهم للعدالة.   

 

وشدد المسؤول الإثيوبي على أن قوات الدفاع الوطني لبلاده كانت ترافق المركبات التي تنقل المساعدات الإنسانية للنازحين، وأنها قامت بحراسة الإمدادات الغذائية والأدوية الطارئة حتى تتمكن من الوصول إلى النازحين دون أي إعاقة أو تهديد أمني. 

 

ولفت منسق اللوجستيات لقوات الدفاع الوطني الإثيوبية في جبهة شيري، اللواء إندالكاشيو ولديكيدان، إلى أن حكومة بلاده تعاون مع إدارة تيغراي المؤقتة.

 

واندلع في الرابع من نوفمبر الماضي، قتال عنيف في إقليم تيغراي المتاخم للمثلث الرابط بين حدود إثيوبيا مع كل من السودان وإريتريا وذلك بعد توتر طويل بسبب خلافات حول الانتخابات المحلية واتهام الحكومة الإثيوبية مقاتلي تيغراي بمهاجمة قواعد للقوات الحكومية في المنطقة.



[ad_1]

By ahram