رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

فتح مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك السابق  النار على الاتهامات  التي وجهت له مؤخرا بعد رحيله من رئاسة النادي عقب قرار حل المجلس السابق،  وخاصة من يدعون أن خزينة النادي لم يكن بها إلا مليون جنيه فقط .

وقال مرتضى على صفحته” فيس بوك” انه ترك  النادي -رغما عنه بعد اختطافه – وكان في خزينة النادي 10 مليون جنيه أرسلهم النادي المصري وحوالي 4 مليون جنيه أرسلهم نادي الاتحاد السكندري

بالإضافة إلى 4 مليون جنيه كانوا متواجدين في الخزينة من حصيلة الاشتراكات، أي أن خزينة النادي بها حوالي 18 مليون جنيه وليس مليونًا 

بالإضافة إلي 111 مليون جنيه مستحقة للنادي طرف الشركة الراعية من شهر يوليو الماضي وحوالي 23 مليون جنيه هي مكافأة فريق الزمالك لحصوله علي مركز الوصيف رغما عنه في بطولة دوري أبطال أفريقيا هذا بالإضافة

إلى 8 مليون جنيه الغرامه التي وقعها اتحاد الكرة علي حارس الزمالك السابق أحمد الشناوي و32 مليون جنيه هي قيمه الغرامة التي وقعها الاتحاد الدولي الفيفا علي اللاعب الهارب إلي نادي المبادئ محمود كهربا.

وقال مرتضى الزمالك يملك 192 مليون جنيه ولكن لم تتمكن اللجنة المؤقتة من  تحصيلهم.

وأضاف : لم تستطيعوا التعاقد مع أي لاعب منذ أن فتح باب القيد إلى أن تم غلقه إلا مع حمزة المثلوثي الذى تعاقد معه أمير مرتضى، وعودة أحمد فتوح وحميد احداد.

وختم مرتضى كلامه قائلا:ارحلوا ايها الفاشلون فنادي الزمالك العظيم اكبر منكم بكثير..!



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *