رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

استعرضت بحوث مباشر للتداول، الرؤية المستقلبية لأداء شركة حديد عز خلال 2021، في ظل التغييرات الأخيرة بأسعار الفائدة والتغييرات المتوقعة في أسعار الغاز، وكذلك في ظل الارتفاع الأخير بأسعار الحديد.

 وأشارت “بحوث مباشر” في مذكرة بحثية، إلى أن أسعار الحديد في مصر كانت عند مستويات 9,500 – 10,000 جنيه للطن كما في بداية 2020، مقارنة بمستوى أسعار 12,500 جنيه للطن في نهاية 2018، بينما أسعار الحديد في السوق المحلي في مصر حالياً كما في 9 ديسمبر 2020 هي حوالي 11,400 – 11,600 جنيه للطن.

 وأرجعت الارتفاع في الأسعار خلال الأيام القليلة الماضية، إلى تعافي الإنتاج الصناعي في الصين و أيضاً إنعكاساً للتوقعات الإيجابية للتعافي في الاقتصاد العالمي، بعد إيجاد أكثر من لقاح فعال ضد فيروس كورونا و بعد إعلان فوز الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، وحزم التحفيز الاقتصادي الإضافية المتوقعة، والحزم المعلنة بالفعل في الدول المتقدمة و النامية و التي أغلبها و خصوصا في الدول المتقدمة تصب في صالح المزيد من الإنفاق على مشروعات البنية الأساسية.

وقالت، إن ذلك سيعزز الطلب العالمي على الحديد و يرفع أسعاره، منوهة إلى تأثر قطاع التعدين في البرازيل سلبياً بسبب فيروس كورونا مما تسبب فيما يمكن وصفه بصدمة في جانب العرض العالمي من خام الحديد و بالتالي ساهم في الارتفاع الأخير في

الأسعار العالمية للحديد.

 

وأوضحت، الآثار المتوقعة على نتائج أعمال حديد عز والتي ستحدث بسبب خفض أسعار الغاز الطبيعي، وكذلك خفض أسعار الفائدة من خلال تطبيق الأسعار الجديدة للفائدة (و هي 9.25 بالمائة) و الغاز الطبيعي (و هي 3 دولار أمريكي للمليون وحدة حرارية بريطانية و هو سعر مفترض) على النتائج الفعلية المجمعة لحديد عز  ESRS.CA في 2018 مع ترك باقي عناصر الإيراد و التكاليف كما هي في 2018 بما فيها أسعار الحديد في 2018 و التي كانت 12,500 جنيه مصري للطن في نهاية 2018.

وهذا التطبيق من أجل رؤية كيف أن النتائج المجمعة الفعلية لحديد عز في 2018 كانت ستختلف في حالة تطبيق أسعار الغاز و الفائدة الجديدة الآن و التي لم تكن سائدة في 2018.

 وأضافت، أن حديد عز سينجح في تخفيض مصروفات الفوائد السنوية له (على مستوى القوائم المجمعة) بحوالي 1.400 مليار جنيه نتيجة خفض الفائدة في مصر من 16.75 بالمائة في أغسطس 2019 إلى 9.25 بالمائة حالياً كما في ديسمبر 2020 (و بعد اجتماع لجنة السياسة النقدية للمركزي المصري الأخير في نوفمبر 2020)، أي بخفض حوالي 7.5

بالمائة في الفائدة خلال الفترة المشار إليها.

وأوضحت، أن حديد عز سيخفض  كذلك تكاليف الإنتاج السنوية له بحوالي 75 مليون دولار (على مستوى القوائم المجمعة) نتيجة خفض الغاز من 7 دولار أمريكي إلى 5.5 دولار أمريكي ثم سيستطيع خفض تكاليف الإنتاج بحوالي 50 مليون دولار إضافية بعد خفض سعر الغاز من 5.5 دولار إلى 4.5 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية.

 

وقالت، إنه إذا تم خفض سعر الغاز له من 4.5 دولار حاليًا إلى 3 دولار سيتمكن من خفض تكاليف الإنتاج السنوية بحوالي 75 مليون دولار أخرى.

وتابعت: “مما يعني إن إجمالي الخفض في تكاليف الإنتاج سيكون 200 مليون دولار على مستوى القوائم المالية المجمعة لحديد عز قبل إجراء صفقة زيادة رأسمال عز الدخيلة، هذا الخفض في تكاليف الإنتاج يعادل حوالي 3.160 مليار جنيه وفقا لسعر صرف 15.8 جنيه للدولار”.

 وترى “بحوث مباشر”، أن حديد عز قد يستفيد في حالة وجود مفاجآت على صعيد قطاع التعدين في مصر فيما يتعلق باكتشافات محتملة لخام الحديد في مناطق مثل المثلث الذهبي (بين سفاجا و القصير و قنا)، أو في حالة تشغيل شركة لإنتاج خام الحديد في مصر من منطقة الواحات نتيجة إعادة هيكلة و تقسيم الحديد و الصلب المصرية IRON.CA و قدرتها على توفير مكورات حديد خام تساهم في خفض إستيراد الشركات المصرية لمكورات الحديد الخام من الخارج.

واستطردت: “وسيستفيد حديد عز من خطة الحكومة للتنمية المستدامة لعام 2030 و التي تستهدف زيادة رقعة المعمور في مصر من 7-8% إلى 11-15% . حديد عز سيستفيد من تكامل مجموعة الدخيلة IRAX.CA  بعد زيادة رأسمالها و خطتها التوسعية و دمج العز للصلب المسطح و العز للدرفلة”.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *