رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه ناقش مع الرئيس عبد الفتاح السيسي الوضع في شرق المتوسط، في ظل التوتر القائم هناك.

وحسب قناة روسيا اليوم، أوضح ماكرون خلال مؤتمر صحفي مع السيسي، أنه تم التأكيد على رفض الوضع الحالي في شرق المتوسط، وانتهاك بعض الدول للقانون الدولي.

واتهم ماكرون قوى إقليمية باستخدام ليبيا مسرحا

للنفوذ، مؤكدا إصرارا بلاده على وقف إطلاق النار هناك، والتنسيق مع كل الشركاء لدعم الحوار السياسي فى ليبيا.

وتابع ماكرون: “نعول على دور مصري للحل فى ليبيا، ونود أن ننسق مع الحلفاء الأوروبيين وفي المنطقة لإنجاح الحوار السياسي في ليبيا لتحقيق استقرار

سياسي”.

وفي نفس السياق أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه ناقش مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تطورات الأوضاع الإقليمية في شرق المتوسط والشرق الأوسط.

وأوضح السيسي أنه تمت مناقشة ضرورة التصدي لبعض التحركات والتصرفات الاستفزازية التي تنتهجها بعض الدول، والتي تقوم بدعم الإرهاب في المنطقة.

وشدد الرئيس السيسي، خلال كلمته على أن الحل السياسي في ليبيا هو السبيل الوحيد للاستقرار، كما شددنا على ضرورة خروج كافة المليشيات من ليبيا.

فيديو:

https://www.facebook.com/rtarabic.ru/videos/298307111532535/



[ad_1]

By ahram