رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد إن التعافي من جائحة كورونا سيغير من شكل الاقتصاد العالمي، وأضافت خلال فعاليات منتدى دافوس، إنه لا يزال هناك أمل بأن يكون العام 2021 هو عام التعافي لأوروبا.

ونوهت ان هناك مرحلتان، الأولى مازالت غير واضحة بشكل كبير من حيث إنتاج اللقاح وتوزيعه كما أننا نواجه إغلاقات بسبب فيروس كورونا المتحور.

وأشارت لاغارد إلى أن البيانات المتاحة هي أن النمو في الربع الأخير من العام الماضي سيكون سلبيا، وسيكون له تأثير سلبي على الربع الأول من العام الحالي، بحسب الاسواق العربية.

وتابعت: “نحن سنبدأ رحلة التعافي وما زلنا بالمرحلة الأولى والتي يظهر أنها تأخرت ولكن لا يجب أن تغير مسارها وهو ما يعني أن سياسات

التحفيز يجب أن تستمر بلعب دور رئيسي، فعند النظر لمنطقة الاتحاد الأوروبي فنجد أن النمو سيتأثر بنحو 6.1% وهذا ما تظهره البيانات”.

أما على الصعيد النقدي، فقالت لاغارد إن البنك الأوروبي يهدف إلى الاستمرار في دعم جميع القطاعات الاقتصادية والتأكد أن عمليات التمويل متاحة بشكل مناسب، أما في المرحلة الثانية و”إذا ما عبرنا جسر الأزمة فإن التحدي سيكون مختلفا، فالاقتصاد لن يكون ذاته الذي نتحدث عنه، فهو سيكون مرتبطا مع التطور الإيجابي والتحديات”.



[ad_1]

By ahram