رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أنهت الأسهم اليابانية سلسلة مكاسب استمرت ثلاثة أيام، اليوم الخميس، إذ ضغطت عليها انخفاضات في أسهم الشركات المرتبطة بالرقائق، بيد أن ارتفاع أسهم سوني حد من بعض الخسائر.

وارتفعت أسهم سوني 9.54% لتبلغ أعلى مستوياتها منذ سبتمبر 2000، وكانت من بين أكبر الرابحين على المؤشر نيكي بعد أن رفع عملاق الإلكترونيات والإعلام توقعاته لأرباح سنة كاملة.

وانخفض المؤشر نيكاي بواقع  1.06% لتصل إلى 28341.95 نقطة، بينما نزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنحو 0.32% لتصل إلى 1865.12 نقطة.

وتصدرت الأسهم المرتبطة بالرقائق الخسائر، إذ انخفض سهم

أدفانتست 3.94 % وخسر سهم سومكو 3.8% وتراجع سهم فانوك 3.26%. ونزل سهم طوكيو إلكترون 2.6%.

وقال كبير استراتيجي الاستثمار لدى ميتسوبيشي يو.إف.جيه مورجان ستانلي للأوراق المالية، نوريهيرو فوجيتو: “الأسهم المرتبطة بالرقائق ارتفعت كثيرا قبل بدء موسم الأرباح لكن الآن كل الأخبار الجيدة أُعلنت.

وتابع: “أسهم النقل التي عصف بها الفيروس تربح لكن قدرة تلك الأسهم على الاحتفاظ بالزخم محل شك إذ أن الجائحة لم تنته بعد”.

وواصلت أسهم شركات النقل الصعود اليوم، إذ ربح سهم الخطوط الجوية اليابانية “جابان إيرلاينز” وسكك حديد غرب اليابان 1.48% و0.71% على الترتيب.

وتصدرت شركات السمسرة القطاعات الأفضل أداء بين 33 مؤشرا فرعيا للقطاعات في بورصة طوكيو إذ قفز سهم نومورا هولدينجز 4.09% بعد أن أعلنت الشركة عن أرباح قوية.

وزاد سهم مجموعة دايوا للأوراق المالية 2.03%.

وقفز قطاع الشحن البحري 2.96% بعد أن رفعت كاواساكي كيسن توقعاتها. وارتفع سهم شركة الشحن البحري 4.39% وزاد سهم نظيرتها نيبون يوسن 4.3%.

وتراجع سهم كاو 8.19% بعد أن أعلنت شركة إنتاج مستحضرات التجميل انخفاض صافي ربحها السنوي 14.9% لتتصدر قائمة الخاسرين على المؤشر نيكاي، وتبعتها زد هولدينجز التي خسر سهمها 6.37% وانخفض سهم كيكومان 6.09%.



[ad_1]

By ahram