رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

 

أكد قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، محمود الهباش، متانة العلاقة المصرية – الفلسطينية، مشيداً بمواقف القيادة المصرية ممثلة بالرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية وكافة قطاعات وأطياف الشعب المصري، في دعم ومساندة القضية الفلسطينية في كافة المحافل الإقليمية والدولية.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، بأن الهباش التقى، اليوم الأحد، بالسفير المصري الجديد لدى دولة

فلسطين طارق طايل.

من جانبه، أكد السفير طارق طايل، أن مصر كانت وستبقى على الدوام مساندة للجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، في سبيل تحقيق الحرية للشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ودعم جهود الرئيس في إنهاء الانقسام

وتحقيق الوحدة الوطنية الداخلية.

 

ولا أحد يُنكر دور مصر التاريخي في استنهاض المشروع الوطني الفلسطيني الحديث لأول مرة من خلال منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964 أو دعم العمل الفدائي في بداياته عندما وصفه الرئيس جمال عبد الناصر بقوله: “إنه أنبل ظواهر العصر”. آنذاك كان الدعم المصري الرسمي والشعبي للقضية الفلسطينية منسجما ومؤسَسا على البعد القومي للقضية الفلسطينية المبني على فهم عقلاني وواقعي لخطورة المشروع الصهيوني على مصر والمنطقة، ولم يكن مجرد حالة عاطفية انفعالية.



[ad_1]

By ahram