رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أن فلسطين قدّمت رسالة في الصمود السياسي أمام الجائحة الاحتلالية الاستعمارية، ورسالة في الصمود أمام جائحة كورونا.

وقال اشتية – في كلمته بحفل إضاءة شجرة عيد الميلاد في بيت لحم، مساء اليوم السبت وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية – “نحتفل هذا العام بإضاءة شجرة الميلاد في وسط ظروف خاصةٍ وبالغة التعقيد.. لكننا شعب اعتاد على مواجهة الصعاب، تعلمنا عاماً بعد عام، وقرناً بعد قرن، أن نجد طريقنا عبر الألم، والصعوبات”.. مضيفا:

“ونحن نودّع عام 2020 الذي لا أسف عليه، مصممون على الاستمرار في الصمود، مستبشرون أنّ شعبنا نجح فيه في التصدي لأكثر من تحد صعب مر علينا”.

وتابع: “أثبت شعبنا وقيادته أنّه الرقّم الصعب.. فنحن هنا قائمون، صامدون، فدائيون ندافع عن الحق والعدل، ليس فينا من يقول إننّا قاعدون ننتظر، ليس فينا من يتخلى عن دوره في مواجهة معركة الحياة والحرية.. وسنعود لنقف على أقدامنا، ونعود للبناء والنماء قريباً”.

واستطرد رئيس الوزراء الفلسطيني بقوله:”نستقبل عاماً جديداً ننظر له لإنهاء الانقسام، ونحن أكثر إصراراً على مواجهة الاحتلال وحواجزه ليحتفل أبناء غزة، وأبناؤنا في الشتات والعالم معنا العام المقبل في مهد السيد المسيح، والقدس، بحياة أجمل.. بالأرض التي تستحق عليها الحياة”.

وقال اشتية: “سنهزم معاً الاستيطان والاحتلال، وقد قدّمنا رسالة في الصمود السياسي أمام الجائحة الاحتلالية الاستعمارية، وأمام احتجاز أموالنا، وقدّمنا رسالة في الصمود الوطني أمام جائحة المرض”.. مضيفا أن الفلسطيني عاش آلام الماضي، وبشجاعة وتحد يعيش الحاضر، ويأمل بمستقبل أفضل بالصبر والصمود المقاوم نحو الدولة، نحو فلسطين الحرة العامرة الموحدة بأهلها.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *