رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

استضافت الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية برئاسة أحمد الوكيل، اليوم السبت، وفد من رئيس جمعية رجال الأعمال الأفارقة، مكون من الدكتور يسري الشرقاوي رئيس الجمعية، والمهندسة صوفي الديهي نائب رئيس لجنة التجارة الخارجية، ومحمد العنتبلي رئيس لجنة النقل، وأعضاء مجلس الإدارة، محمد الوشاحي، والدكتور أحمد جويلي، والمهندس إسلام هاشم، بمقر الغرفة؛ لبحث سبل التعاون.

في بداية اللقاء قدم الأستاذ أحمد الوكيل رئيس الغرفةلتجارية المصرية بالإسكندرية، نبذة تاريخية عن تاريخ “غرفة الإسكندرية”، ودورها منذ إنشائها حتى اليوم.

وأضاف الوكيل خلال كلمته، أن أفريقيا هي حلم المستقبل في العالم، فالقارة الإفريقية لم تعلن عن أسرارها بعد، مؤكدًا أن العالم حاليًا يسعى لاستغلال ما هو موجود داخل إفريقيا، فأفريقيا تتعدى الـ2 مليار مستهلك، ما يؤكد أنها سوق قابل للنمو والتنمية.

وأشار إلى أن مستقبل الاقتصادي المصري في أفريقيا، موضحًا أهمية التواصل البري بين مصر والدول الإفريقية، فالتواصل البري هو الذي يسمح بالتنقل والانتقال، وبالتالي خلق وحدة واتحاد بين مصر والدول الأفريقية كافة، مؤكدًا أن مصر ستستفيد بشكل

كبير من تواجد طريق بري.

ولفت النظر إلى أن مصر تستورد بـ70 مليار جنيه، مواد خام وسلع وسيطة من أفريقيا ولكن من خلال دول أوروبية وسيطة، ولذلك يجب العمل على أن يكون الاستيراد مباشرة من الدول الأفريقية، دون تدخل أي دول وسيطة.

وأكد أن “غرفة الإسكندرية” على استعداد تام للتعاون في أي أمر يخلق جسور تعاون مشترك بين مصر والدول الأفريقية، بيما يعود بالنفع على الأفارقة وعلى مصر، مشيرًا إلى أنه يجب أن نستهدف أن تمثل القارة الإفريقية أكثر من 50% من التبادل التجاري في ميزان المدفوعات.

من جانبه، قال الأستاذ يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال الأفارقة إن تأسيس “غرفة الإسكندرية” يعد صفحة مهمة في تاريخ مصر.

وأضاف أن يجب التعامل مع الدول الأفريقية بفلسفة تسويقية جديدة، مؤكدًا أن من أهم التحديات هي صعوبة النقل بين مصر والدول الإفريقية، فيجب

العمل على أن تكون مصر هي محور التنقل بين الدول الأفريقية.

وأوضح أن العالم حاليًا يؤكد أن أفريقيا هي المستقبل، مؤكدًا أن التحدي المقبل هو بناء الثقة بين الشعب الإفريقي، وسيكون هذا التحدي هو هدفنا خلال العامين المقبلين.

واستكمل أن من التحديات أيضًا الاستثمار في البنية التحتية، مؤكدًا أن رئيس جمهور مصر العربية الرئيس عبد الفتاح السيسي يهتم بالقارة الأفريقية بشكل كبير، والرؤية السياسية لمصر تهتم بأفريقيا، ما سيساعد في كسب ثقة الشعب الأفريقي.

واستكمل أن الجمعية قد طالبت بإنشاء هيئة سلامة غذاء ودواء أفريقية، لتسهيل عملية التصدير. 

في نفس السياق، أوضحت المهندسة صوفي الديهي نائب رئيس لجنة التجارة الخارجية، أهمية تواجد منطقة حرة، لتسهيل التعاملات بين الدول الأفريقية.

من جانبه، أوضح الأستاذ السيد أبو القمصان مستشار الغرفة، أن التنمية الحقيقية بين الدول الأفريقية تأتي من خلال استخدام الموارد الطبيعية، فأفريقيا هي مصدر أساسي للموارد الطبيعية، ويجب التحرك في هذا المجال، فهناك فرص كبيرة لمشاركة الدول الأفريقية في عمليات التصنيع.

جاء ذلك بحضور أعضاء مجلس الإدارة، الدكتور كرم كردي، والأستاذ أشرف أبو إسماعيل، والأستاذ محمد حفني، والدكتور عمر الغنيمي، والمهندس محمد فتح الله، والأستاذ محمود مرعي، والأستاذ البديوي السيد، والأستاذ السيد أبو القمصان مستشار الغرفة، والأستاذة بسنت قاسم مستشار رئيس الغرفة للتعاون الدولي وشؤؤون أوروبا والأمريكتين.



[ad_1]

By ahram