رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

اعتبرت إيما هودكروفت المتخصصة في جامعة برن السويسرية بتتبع الطفرات الفيروسية، أن الأوان لم يفت بعد لمحاولة احتواء انتشار سلالة كورونا الجديدة المعلن عن اكتشافها في بريطانيا.

 

وفي مقابلة مع “فرانس برس”، دعت إلى العمل على سلسلة الاختلافات في جينوم سارس-كوف-2 المسبب لكوفيد-19، حتى يصبح ممكنا تحسين متابعة الطفرات

التي لا مفر منها.

 

وردا على سؤال هل فات الأوان للتحكم بانتشار السلالة المتغيرة، قالت: “لا أعتقد، ولكن الاحتمال كبير بأن هناك حالات من هذه النسخة في جميع أنحاء أوروبا لم تكتشف بعد”.

 

وأضافت: “لن نتمكن مطلقا من منع

فيروس من التحور، ولكن يمكننا تحسين فرصنا في الحد من عدد الحالات وذلك بفضل احترام إجراءات الاحتواء مثل وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي”.

 

ووسط حالة الهلع التي سادت العالم خلال الساعات الماضية، خرجت اليوم الإثنين، منظمة الصحة العالمية لتؤكد أن السلالة الجديدة للفيروس أكثر انتشارًا وشراسة ولا دليل حتى الآن يشير إلى أنها تقاوم اللقاح، مما زاد من حالة الغموض حول هذا الفيروس المميت.



[ad_1]

By ahram