رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

اعتذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن الرسوم المسيئة للرسول التي نشرها مصور صحفي فرنسي يعمل بإحدى المجلات .

 

وقال ” ماكرون” خلال كلمته في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الإثنين، الرسوم المسيئة للرسول لم تصدر من مؤسسات الدولة ولكنها صدرت من مصور صحفي يعمل في مجلة، قائلا :” أنا آسف لذلك”.

 

وتابع ، هذه الرسوم المسيئة ليس لها علاقة بالسياسة الفرنسية أو بالرئيس الفرنسي، وأنه ليس للسلطات الفرنسية دور في التدخل في هذا الشأن لأن القانون في فرنسا يعطي حرية للتعبير عن الرأي وهو القانون المتفق عليه من قبل الفرنسيين”، مؤكدا أن الرسوم المسيئة التي جرحت مشاعر المسلمين ليست صادرة منه  أو من السلطات

الفرنسية.

 

وتابع :” ما ترونه هو مجرد “استفزاز من صحفي وهناك من يرد عليه بنفس الطريقة في فرنسا”،معتذرا عما صدر ولكن ليس له علاقة به، لافتا إلى أنه يرفض أي  نوع من العنف تجاه المجتمع الشرقي،مؤكدا حرصه على تعزيز العلاقات بين مصر وفرنسا والتصدي لكل من يحاول زعزعة هذه العلاقة والوصول الي فاعلها.

كان السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أعلن أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، وصل مطار أورلي بالعاصمة باريس، فيديو.. أمس الأحد، في أول أيام زيارة رسمية لفرنسا.

 ويقوم الرئيس السيسي، اليوم، بزيارة رسمية إلى الجمهورية الفرنسية تلبيةً لدعوة من الرئيس الفرنسي

إيمانويل ماكرون”.

 وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الزيارة تأتي في إطار حرص الجانبين على تنمية العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين، وبحث

سبل تعزيزها خلال الفترة المقبلة، حيث ستشمل عقد مباحثات قمة بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس ماكرون ستتناول جوانب وموضوعات العلاقات الثنائية كافة بين البلدين، وكذلك التنسيق السياسي المشترك تجاه القضايا الإقليمية والدولية.

 وأوضح المتحدث الرسمي أنه من المقرر أن تتضمن الزيارة كذلك لقاءات الرئيس مع رئيس الوزراء الفرنسي، وعدد من الوزراء وكبار المسئولين الفرنسيين، ورئيسي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ الفرنسي، وذلك لعرض الرؤية المصرية للأزمات الإقليمية وكيفية التعامل معها، خصوصًا تلك المتعلقة بشرق المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن زيادة التعاون المشترك بين البلدين وتعزيز العلاقات الثنائية، خصوصًا في المجالات الاستثمارية والتجارية في ضوء جهود مصر لتشجيع وجذب الاستثمارات الأجنبية للمشاركة في المشروعات القومية الكبرى في إطار عملية التنمية الشاملة التي تشهدها مصر.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *