رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أشاد الدكتور سمير عارف رئيس جمعية مستثمرى العاشر من رمضان بالإهتمام الكبير للقيادة السياسية فى دفع عجلة التنمية فى كافة أرجاء الوطن والتركيز على توطين مقومات الإستثمار فى شبه جزيرة سيناء كنقطة تحول جديدة تستهدف جذب المستثمرين الوطنيين وإقامة صناعات كبرى بها.

وقال عارف بأن المشروعات القومية وخاصة ما قام به الرئيس عبد الفتاح السيسى بالأمس بإفتتاح مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد، يعتبر إنجازا كبيرا سيسهم من زيادة وتيرة التنمية بسيناء مشيرا بأن المشروعات القومية يعتبرها

المستثمرون كقاطرة لهم فى توطين العديد من الصناعات التى تستهدفها الدولة فى تلك المنطقة والتى يعتمد أغلبها على استغلال الموارد الطبعية وتعظيم الإستفادة منها لصالح الإقتصاد المصرى.

وأكد رئيس جمعية مستثمرى العاشر من رمضان بأن “سيناء” تعتبر كنز حقيقى لمصر نظرا لما تتمع به من ثروات طبيعة قد تساهم بشكل كبير فى توفير الأمن الغذائى لمصر وقيام مشروعات كبرى تستهدف الحد من الإستيراد والإعتماد على التصنيع والإنتاج

المحلى، وأكبر مثال على ذلك ما تقوم به القيادة السياسية فى العديد من المشروعات تستهدف سد العجز فى إنتاج الثروة السمكية لتحقيق الإكتفاء والتصدير، وهو ما يمكن تحقيقة فى العديد من الصناعات التعدينية والغذائية الكثيرة.

ويسهم المشروع العملاق الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس بقيمة مضافة ضخمة فى تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء، وذلك بإنشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، كما يوفر مشروع الاستزراع السمكى شرق بورسعيد 10 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة فى العديد من المهن والتخصصات فى هذا المجال، كما يسهم فى زيادة فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطنى.



[ad_1]

By ahram