رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

 

أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى منطقة الشرق الأوسط ودول أفريقيا، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوجدانوف، أن بلاده على استعداد للنظر في طلب محتمل من سلطات جمهورية أفريقيا الوسطى للحصول على مساعدة عسكرية إذا توافق هذا الطلب مع قرارات مجلس الأمن الدولي.

وقال بوجدانوف – في تصريحات لوكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية اليوم الثلاثاء ، ردا على سؤال حول ما إذا كانت روسيا سترسل وحدة عسكرية إلى جمهورية إفريقيا الوسطى

– إذا طلبت السلطات الشرعية ذلك : “من الضروري أن نرى كيف يتوافق ذلك مع متطلبات مجلس الأمن الدولي، لأنه في بعض القضايا، من الضروري إبلاغ مجلس الأمن الدولي بذلك”.

وأشار بوجدانوف إلى أن هناك مدربين روس في جمهورية أفريقيا الوسطى، مؤكدا أن “هذه ليست وحدات قتالية وليست قوات خاصة”.

وتابع نائب وزير الخارجية قائلا إن: “

الجيش الروسي في جمهورية إفريقيا الوسطى لا يشارك في الأعمال حيث تلتزم موسكو بمتطلبات مجلس الأمن الدولي”، معربا عن أمل بلاده في أن “تلعب بعثة الأمم المتحدة دورًا رئيسيًا في ضمان أمن الانتخابات المقبلة في جمهورية أفريقيا الوسطى”.

يأتي ذلك وسط تصاعد التوتر السياسي والعنف في جمهورية أفريقيا الوسطى خلال الأيام الأخيرة قبيل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها نهاية الشهر الجاري، حيث أطلقت جماعات مسلحة هجوما وجهت أصابع الاتهام بشأنه إلى الرئيس الأسبق فرانسوا بوزيزيه، والذي تتهمه الحكومة بالتآمر للقيام بانقلاب، بعد أن رفضت المحكمة العليا في البلاد ترشحه.



[ad_1]

By ahram