رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

سجلت أسهم سبع شركات مدرجة في سوق الأسهم السعودية “السوق الرئيسة”، قفزات كبيرة في قيمها السوقية راوحت بين 300 و528%، من أدنى مستوياتها في عشرة أشهر، أي منذ قاع مارس الماضي، إذ ارتفعت أسهمها بشكل يفوق حركة المؤشر العام للسوق الرئيسة بشكل كبير.

وحققت أسهم الشركات السبع مكاسب سوقية خلال الفترة من منتصف مارس من عام 2020 حتى 14 يناير 2021 تجاوزت 6.01 مليار ريال، بفضل ارتفاعات أسهمها خلال الفترة.

واستهلت هذه الشركات العام الجديد على ارتفاعات جيدة وعودة السيولة بعد دخولها موجة من جني الأرباح تزامنت بنهاية العام الماضي، بحسب صحيفة “الاقتصادية” السعودية.

وتأتي في صدارة الشركات من حيث المكاسب السوقية، أسهم

شركة وفرة، التي قفزت بنحو 528 %، لتحقق مكاسب 1.12 مليار ريال، وتصل قيمتها السوقية عند 1.34 مليار ريال، حيث قيمة الشركة كانت تبلغ في منتصف مارس الماضي نحو 213 مليون ريال تقريبا.

في حين حققت أسهم صناعة الورق ثاني أفضل أداء بعد تسجيل السهم مكاسب بنحو 522%، لتصل القيمة السوقية للشركة إلى 1.16 مليار ريال بعد أن كانت 187 مليون ريال، أي بزيادة 976.5 مليون ريال.

ثم يأتي سهم بحر العرب، الذي حقق مكاسب بنحو 451 %، لتصل قيمة الشركة السوقية نحو 909 ملايين ريال،

وبزيادة بلغت 744 مليون ريال، وذلك إضافة إلى مكاسب سهم أنعام القابضة، التي بلغت 420 %، وبزيادة في قيمتها السوقية بنحو 812.4 مليون ريال، لتصل إلى مليار ريال.

وحلت خامسا أسهم شركة أمانة للتأمين بمكاسب 418 %، ثم أسهم شركة أبو معطي للمكتبات، بمكاسب 362 %، وأخيرا أسهم شركة تهامة للإعلان، التي سجل سهمها ارتفاعا 300%، تقريبا.

وتأتي هذه المكاسب السوقية الكبيرة للشركات السابقة رغم أن أغلبيتها ذات متانة مالية ضعيفة جدا، خاصة أن معظم هذه الشركات لديها خسائر متراكمة في رأس المال وتعمل على تصحيح أوضاعها، إضافة إلى أنها حققت خسائر في نتائج أعمالها بنهاية الربع الثالث من 2020، باستثناء أسهم شركة أبو معطي.

في المقابل، ارتفع المؤشر العام للسوق الرئيسة منذ قاع مارس بنحو 50 %، حيث دفعت هذه الارتفاعات إلى تسجيل المؤشر أعلى مستوى منذ يوليو 2019.



[ad_1]

By ahram