رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

ترأس عبد العزيز جراد الوزير الأول الجزائري (رئيس الوزراء) اليوم الاثنين، اجتماع مع أعضاء اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا لدراسة شراء اللقاح الأنسب ضد هذه الجائحة.

وقال بيان لرئاسة الحكومة الجزائرية اليوم، إنه “عملا بتعليمات الرئيس عبد المجيد تبون بالبدء في عملية التلقيح في شهر يناير المقبل، اجتمع الوزير الأول عبدالعزيز

جراد مع أعضاء اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا لدراسة اقتناء اللقاح الأنسب ضد الفيروس”.

وأشار البيان إلى أن الحكومة شكلت في 29 نوفمبر الماضي فريقي عمل يترأسهما كل من وزير الداخلية كمال بلجود، ووزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، وتم

تكليفهما بالتكفل بالجانب الصحي للقاح المضاد لفيروس كورونا، واستراتيجية شراء اللقاح وخطة التطعيم وتحضير الموارد البشرية من جهة، والجانب اللوجستيي الخاص بنقل اللقاح وتخزينه وتوزيعه في كافة أنحاء البلاد من جهة أخرى.

وكان الرئيس تبون قد كلف أمس الأحد جراد بأن يرأس فورا اجتماعا مع اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة الوضعية الوبائية لاختيار اللقاح الأنسب ضد فيروس كورونا والشروع في عملية التلقيح ابتداء من شهر يناير المقبل.
 



[ad_1]

By ahram