رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

خفض البنك الأهلي المصري في خطوة غير متوقعة فائدة شهادات الاستثمار بأنواعها المختلفة بنسبة تراوحت بين 0.25% إلى 3.75% على الشهادة ذات أجل عام لتصل لـ6% سنويا.

ورغم تراجع الفائدة بنسبة كبيرة على شهادات الاستثمار بأنواعها المختلفة في البنك الأهلي لكن لا يزال البنك يقدم شهادات ادخار بفائدة 11% سنويًا تحت اسم الشهادة البلاتينية ذات آجال 3 سنوات.

ويبيع البنك الأهلي المصري شهادات الاستثمار مرتفعة العائد بالنيابة عن بنك الاستثمار القومي، لعدم امتلاك الأخير فروع وانتشار جغرافي.

إقرأ أيضا: خبراء يحذرون من انتقال أموال المدخرين لكيانات وهمية

وتصدر قرار البنك الأهلي المصري، خفض فائدة شهادات الاستثمار بأنواعها المختلفة، اهتمامات أوساط

عديدة في مصر؛ لاستثمار عدد كبير من المواطنين مدخراتهم في هذه الشهادات والتي بلغت رصيد صافي مبيعاتها أكثر من 435 مليار جنيه بنهاية ديسمبر .

وفي هذا الصدد، قال الدكتور أبو بكر الديب، إن البنك المركزي بعد إجراءات  الاصلاح الاقتصادي أو فيما يعرف بـ”تعويم الجنيه” قضى برفع الفائدة وكان الهدف من وراء ذلك خفض التخضم، ما جعل المصريين يدخرون أموالا طائلة في البنوك وأصبح هناك سيولة كبيرة.

إقرأ أيضا: خبير: يوجد اوعية ادخارية أخرى للبنك الأهلي بعائد أكبر

وأضاف الديب، أن تدفق الأموال

بشكل كبير للبنوك جعل البنك المركزي يأخذ قرار في 2020 بخفض سعر الفائدة لـ4%.

وأردف الخبير  الاقتصادية، تخفيض البنك الأهلي سعر الفائدة على شهادات الاستثمار لتصل سنويا 6% يؤشر بأن لجنة السياسيات في اجتماعها القادم ستقوم بتخفيض سعر  الفائدة أو تثبيتها.

 حول نتائج تخفيض سعر الفائدة لـ 6%، قال الخبير الاقتصادي ، إنه يفيد بشكل كبير البورصة المصرية وذلك لانتقال الاموال من البنوك لها ما يؤدي لانتعاش البورصة وارتفاع مؤشرها الرئيسي ليتخطى حاجز الـ 11الف نقطة، بالأضافة لانتقالها للاستثمار في مشروعات وصناعات جديدة.

وبالنسبة لإمكانية لانتقال الاموال لشركات توظيف الأموال ووقوع مشكلات منها النصب، قال الديب أن تجربة توظيف الاموال لها  تاريخ مرير وكل يوم نسمع عن مستريح جديد، واعتقد ان المصريين لديهم وعي بعدم الانخراط في كيانات وهمية والاستثمار في مصادر رسمية مثل البورصة.



[ad_1]

By ahram