رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

تحدث المعلق الرياضي الشهير، حفيظ دراجي لـ “الوفد” عن انطباعاته حول أول مباراة بالدوري الألماني، بعد توقف طويل دام لأكثر من شهرين، منذ توقف النشاط الكروي، بسبب تفشي فيروس كورونا المتسجد، مؤكدًا أنها ستكون بادرة خير لعودة باقي الدوريات الأوروبية.

 

عادت عجلة البوندزليجا بعد غياب طويل، بمباراة بوروسيا دورتموند وشالكة “ديربي الرور” على ملعب سيجنال إيدونا بارك،ضمن الجولة الـ26 من منافسات الدوري الألماني، التي كانت دون حضور جماهيري بسبب الكورونا، وانتهت برباعية نظيفة، لأسود الفيستيفال، قام المعلق الشهير حفيظ دراجي بالتعليق عليها وتألق بتعليقه المميز خلال المباراة اليوم.

 

شهد اليوم السبت، 6 مباريات من الدوري الألماني عقب عودته الجديدة، هم، لايبزيج وفرايبورج ، بوروسيا دورتموند وشالكه، هوفنهايم وهيرتا برلين، فورتونا دوسيلدورف وبادربورن،  أوجسبورج وفولفسبورج ، مباراة أينتراخت فرانكفورت

وبوروسيا مونشنجلادباخ.

 

قامت بوابة “الوفد” بالحديث مع حفيظ دراجي، حول انطباعاته حول المباراة، وعودته للتعليق أيضًا بعد غياب، وعن إذا كانت تلك المباراة أو عودة الدوري الألماني بشكل عام ستكون حافز كبير لباقي الدوريات الأخرى المتوقفة منذ فترة كبيرة بسبب الوباء العالمي المنتشر.

 

قال حفيظ دراجي في تصريحاته لـ “الوفد”: عودة البوندزليجا بعد فترة طويلة ، بادرة خير، ما حدث فى المباريات اليوم التى جرت بطريقة عادية جدًا، نحن في انتظار أيضًا، تداعيات غدًا وبعد غد حتى  نرى تبعات اللاعبين والمنظمين بالدرجة الأولى إذا لم تكن هناك مشاكل لم تظهر، أو إصابة أحد “.

 

وأضاف المعلق الجزائري:” الدورى الالمانى بعد

الاسبوع القادم سيبقى منه 6 جولات  وبالتالى أعتقد  الدورى الالمانى سوف يكتمل وسيكون محفز جدا للدوريات الأخرى حتى تعود فى شهر يونيو وكان يجب أن تكون الانطلاقة من ألمانيا بكل ما نعرفها عنها من حضارة وتاريخ ومن قوة ورصيد فكرى وعلمى وثقافى وفنى ورياضى”.

 

وأشار:” كلها عوامل تجعلنا نقول ان أحلى بداية مع الالمان ولو كانت التجربة مع دولة أخرى أقل إمكانيات من ألمانيا كان ربما  تكون التجربة فاشلة وأعتقد مع الألمان الأمور سوف تسير على احسن ما  يرام”.

وتابع:” هى بادرة خير ويجب انتظار الجولة القادمة وما بعدها الجولتين السابعة والعشرين والثامن والعشرين جولتان فى ظرف أسبوع واحد”.

وعن غياب الجمهور عن الملاعب، وعودته للتعليق بعد غياب، قال دراجي:” المعلقين مثل اللاعبين تعبوا بدنيا لأنهم من فترة لم يلعبوا وأيضا المعلق يحتاج وقت كى يستعيد ميكانيزماته وكى يستعيد ثقته فى نفسه وريتمه وطبعا غياب الجمهور يؤثر كثيرا على المعلق الذى يجد نفسه لوحده يعلق ويتجاوب والخطأ غير مسموح”.

 

 

 

 

 

 



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *