رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

استبعد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، إعلان وقف إطلاق النار أو استئناف محادثات السلام المتوقفة منذ فترة طويلة مع المتمردين الشيوعيين، مجددا تعهده بالقضاء على المتمردين خلال العامين الأخيرين له في منصبه.

 

وقال دوتيرتي -حسبما ذكرت شبكة (ايه بي سي نيوز) الأمريكية اليوم الثلاثاء- “لن يكون هناك وقف لإطلاق النار مرة أخرى خلال فترة ولايتي كرئيس”، كما رفض استئناف محادثات السلام قائلا: “لن يسمح بذلك أي رئيس غبي، فذلك من شأنه أن

يتسبب في عزلي أو أن الجيش والشرطة سيطلقون النار علي لأني سأكون حينئذ خائن لبلدي”.

 

وتأتي تصريحات دوتيرتي بعد أن أعلن الجيش رفضه لأي وقف لإطلاق النار مع متمردى جيش الشعب الجديد خلال موسم عيد الميلاد، ورحب الجيش بقرار الرئيس قائلا إن المتمردين “معروفون بعدم صدقهم”.

 

يشار إلى أن المتمردين الشيوعيين يخوضون حربا ضد الحكومة الفلبينية منذ أواخر ستينيات

القرن الماضي، مما يجعلهم واحدة من أقدم حركات التمرد اليسارية في آسيا.

وأعلنت وزارة الصحة الفلبينية يوم الاثنين، تسجيل ألف و574 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي الإصابات في البلاد 441 ألفًا و399 إصابة.
وذكرت الوزارة، حسبما أوردت صحيفة (فلبين ستار) الفلبينية، أن 80 شخصا تماثلوا للشفاء ليصل إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 408 آلاف و702 إصابة، ليشكل معدل الشفاء 92.6% من إجمالي الإصابات .
وتم تسجيل 18 حالة وفاة جديدة لتبلغ حصيلة الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا 8 آلاف و572 وفاة .
وأشارت الصحيفة إلى أن مدينة دافاو سجلت أعلى معدل للإصابات الجديدة بالفيروس تليها ريزال ثم بامبانجا وكويزون وباسيج.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *