رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع في معاملات متقلبة، اليوم الأربعاء، بعد أن ألقت أرباح إيجابية من رائدي السوق تويوتا وهوندا الضوء على تحسن توقعات الاقتصاد العالمي.

وصعد المؤشر نيكاي القياسي بنحو 0.19% ليصل إلى 29562.93 نقطة، فيما قادت أسهم القطاع الاستهلاكي المرتبطة بالدورة الاقتصادية والتكنولوجيا المكاسب، وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا بواقع 0.27% ليصل إلى 1930.82.

وهذا العام، ارتفع نيكاي ما يزيد عن 7% لأعلى

مستوياته منذ 1990، إذ اشترى المستثمرون أسهم شركات التصدير اليابانية التي من المتوقع أن تستفيد مع تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة كوفيد-19، بحسب الاسواق العربية.

وقال رئيس أبحاث الاستثمار لدى إس.إم.بي.سي ترست بنك ” ماساهيرو ياماجوتشي”، “الكثير من المستثمرين يشترون عند الانخفاض، مما يظهر أن الأجواء إيجابية.

“تعافي الاقتصاد العالمي سيصبح أكثر رسوخا

مع مضي العام، مما يفيد الشركات اليابانية الشديدة التأثر بالنمو العالمي”.

وأغلق سهم تويوتا موتور مرتفعا 1.7%، بعد أن لامس لفترة وجيزة أعلى مستوياته في أكثر من 5 أعوام إذ أعلنت الشركة عن زيادة تفوق التوقعات في الأرباح ورفعت توقعاتها.

وكانت هوندا موتور رابح بارز آخر إذ صعد سهمها 5.14%، بعد أن رفعت توقعاتها للأرباح، وتذيل سهم جابان توباكو المؤشر نيكاي إذ نزل 7.46%، بعد أن خفضت الشركة توزيعات الأرباح وأعلنت عن إعادة هيكلة، وتقدم 116 سهما على المؤشر نيكاي مقابل تراجع 102.



[ad_1]

By ahram