رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أكد عدد من خبراء الإقتصاد، أن أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة ستشهد ارتفاعا، وذلك ارتباطا بإجراءات التحفيز الأمريكية، والعديد من العوامل الآخرى، مشيرين إلى أن زيادة أسعار الذهب الأيام الماضية ترجع لعدة أسباب، لعل أهمها ارتباطه المباشر بالدولار.

وصل سعر الذهب عيار 24 يباع للجرام بـ 929 جنيهًا بينما وصل سعر جرام عيار 21 إلى 813 جنيهًا ووصل عيار 18 إلى 697 جنيهاً.

قال الدكتور، أبو بكر الديب، الخبير الاقتصادي، إن هناك عدد من العوامل تقف وراء ارتفاع اسعار الذهب، موضحا أن أول هذه الأسباب هي العلاقة

العكسية بين الذهب والدولار متابعا:” فكلما ارتفع الدولار انخفض الذهب”.

وأضاف أبوبكر الديب، في تصريحات خاصة ل”بوابة الوفد”،  أن الذهب يُعتبر الملاذ الآمن للمستثمرين في الأزمات العالمية، موضحا أن حماس المستثمرون للاستثمار في المعدن النفيس، يعتبر أيضا من ضمن أسباب الارتفاع.

مصنعية الذهب

وأوضح الخبير الاقتصادي أن المستثمرون في مصر، يفضلون شراء الذهب عيار 21 باعتباره الملاذ الآمن للاستثمار كما انه لا يكلف قيمة مصنعية كبيرة وتختلف أسعار الذهب في مصر باختلاف المناطق قيمة “المصنعية لدي التاجر”.

توقعات بزيادات جديدة في أسعار الذهب

واستطرد الدكتور خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، أتوقع زيادة جديدة في أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة، قائلا:”أتوقع معاودة ارتفاع الذهب مرة أخري تحوطا ضد التضخم الذي قد ينتج عن إجراءات التحفيز الأمريكية”.

وأضاف الشافعي في تصريحات خاصة ل”بوابة الوفد”، أن خروج بريطانيا باتفاق من الاتحاد الأوروبي، وانحسار التوتر السياسي في إيطاليا، وتحسن المعنويات في ألمانيا، وتخفبف التوتر في شرق المتوسط وبين أمريكا وايران بعد تنصيب بايدن، جميعها أسباب تكمن وراء ارتفاع أسعار الذهب.

ارتباط الذهب بسعر الدولار

ولفت الخبير الاقتصادي، إلى أن أهم الأسباب التي تقف وراء زيادة أسعار الذهب هو ارتباطه بسعر الدولار، الذي يؤثر بالطبع على سعر الذهب بصورة مباشرة.



[ad_1]

By ahram