رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أظهرت بيانات الجمارك يوم أمس الخميس تراجع صادرات الغاز الطبيعي الروسية عبر خطوط الأنابيب إلى أوروبا والصين 7.7% على أساس سنوي في أكتوبر إلى 17.9 مليار متر مكعب، لكنها زادت نحو 11% مقارنة مع سبتمبر .

وتفيد الإحصاءات أن إمدادات الغاز الروسي إلى الخارج من محتكر صادرات الغاز شركة جازبروم انخفضت بواقع 11.4% بين يناير وأكتوبر إلى 159 مليار متر مكعب، في حين انخفضت قيمة مبيعات الغاز لتلك الفترة 44% إلى 19 مليار

دولار.

وبلغت قيمة مبيعات أكتوبر 2.6 مليار دولار، ومتوسط سعر التصدير 145.4 دولار للألف متر مكعب، بحسب أرقام الجمارك.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في وقت سابق إنه من المهم تعزيز التعاون في قطاع الغاز الطبيعي بين روسيا وأعضاء في منظمة أوبك، بحسب الاسواق العربية.

وتابع خلال مؤتمر بين مسؤولين روس وفي منظمة أوبك عبر الإنترنت أن التعاون بين أوبك ومنتدى الدول

المصدرة للغاز يمكن تعزيزه.

وروسيا عضو نشط في المنتدى الذي يصفه محللون “بأوبك الغاز” كما أن موسكو تتعاون عن كثب مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض إنتاج الخام لدعم أسعار النفط.

وأوضح نوفاك أمام حوار الطاقة بين أوبك وروسيا الذي تستضيفه أمانة أوبك أن تعافي الاقتصاد العالمي وسوق النفط كان “صعبا” في ظل عوامل عدم يقين من بينها إجراءات العزل بسبب جائحة كورونا.

وتجتمع أوبك ومنتجون كبار من خارجها في مقدمتهم روسيا فيما يعرف بأوبك+ يومي 30 نوفمبر وأول ديسمبر لتحديد سبل إشاعة الاستقرار في أسواق النفط مع تضرر الطلب بسبب أزمة فيروس كورونا.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *