رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

سمحت الولاية الغربية بـ أستراليا في السماح للمسافرين من فيكتوريا ونيو ساوث ويلز بدخول أراضيها دون حاجة إلى الحجر الصحي الإجباري مدة أسبوعين لأول مرة خلال الأشهر الـ 8 الأخيرة.

 

واعتبر هذا القرار مؤشرا على العودة التدريجية إلى ما يشبه الحياة الطبيعية بعدما تراجع عدد الإصابات اليومي خلال الأسابيع الأخيرة مؤكدا نجاح أستراليا نسبيا في احتواء الوباء.

 

وشوهد مسافرون قادمون من سيدني

في فرحة كبيرة بملاقاة أهاليهم الذين كانوا ينتظرونهم في مطار بيرث، عاصمة ولاية غرب أستراليا لشدة شوقهم إلى بعضهم بعد أن فرق الوباء بينهم لأشهر طويلة.

وكانت ولاية “فيكتوريا” الاسترالية، التي كانت تعاني من تفشي فيروس كورونا، أعلنت تخفيف القيود المفروضة لمكافحة انتشار الفيروس في ظل استمرار الإبلاغ

عن صفر إصابات جديدة.

وقال رئيس وزراء الولاية دانيال أندروز – في بيان نُشر يوم الأحد وأوردت قناة (سي إن إن) الأمريكية مقتطفات منه – “منذ ثلاثة أشهر مضت، كان يوجد 4 آلاف و293 إصابة نشطة في فيكتوريا.. اليوم لدينا حالة واحدة.. إنه إنجاز مذهل”.

ومن المقرر أن تدخل الإجراءات الجديدة التي تم تخفيفها حيز التنفيذ اليوم، ومن بينها السماح بإقامة التجمعات العامة في الخارج بحد أقصى 50 فردا، وزيادة عدد الأفراد المسموح لهم حضور الأعراس والجنائز



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *