رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أصدر القضاء السعودى حكماً بالقصاص المؤجل على شاب مصرى قتل زميله فى مشاجرة، فقامت الجالية المصرية بالمملكة العربية السعودية، بتجميع مبلغ الدية لإنقاذ حياة المحكوم عليه وقدرها مليونا ريال سعودى، أى ما يوازى 8٫3 مليون جنيه مصرى، بعد موافقة أهل القتيل على السماح مقابل الديّة.

وأوضح هيثم سعد الدين المتحدث الرسمى والمستشار الإعلامى لوزارة القوى العاملة أن التقرير الذى تلقاه الوزير عبر المكتب كشف فيه الملحق العمالى أحمد رجائى

رئيس مكتب التمثيل العمالى بالرياض، عن قيام الأشقاء أبناء المملكة العربية السعودية بالتعاون مع الجالية المصرية بإنقاذ حياة الشاب المصرى «محمود. ج. م» المحكوم عليه بالقصاص المؤجل لقيامه بقتل زميله «رأفت. ك. م» والاثنان مصريا الجنسية.

وقال الملحق العمالى إن أهل المجنى عليه وافقوا على العفو بعد دفع الديّة تحت إشراف سمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم، والعميد

خالد بن منصور السديس مدير سجن الرس، حيث تم تخصيص رقم حساب لاستقبال المساهمات عليه حتى اكتمل المبلغ المطلوب وبذلك تم إنقاذ الجانى من حد السيف.

وأوضح الملحق العمالى أحمد رجائى

أن الحادثة كانت إثر مشاجرة وقعت بينهما وتم سجن «محمود. ج» منذ عام 1432هـ، وتوفى والداه وهو داخل السجن ليصبح وحيداً ليجتمع السعوديون والمصريون على قلب رجل واحد ويجمعوا مبلغ الديّة، وقد أكد مدير السكن أن المتهم أنهى مدة الحبس المقرر 5 سنوات وفى انتظار إنهاء إجراءات الترحيل وسفره إلى مصر مباشرة.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *