رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

قام البنك الأهلى المصرى بصفته المرتب الرئيسى الأولى ووكيل التمويل، وبنك أبو ظبى الاول بصفته المرتب الرئيسى الأولى وبنك الحساب، وبمشاركة خمسة بنوك وهى بنك القاهرة، البنك العربي، بنك قناة السويس، بنك البركة –مصر، بنك الامارات دبى الوطنى بتوقيع عقد زيادة تمويل مشترك بقيمة 2 مليار جنيه لصالح الشركة الدولية لاستخلاص الزيوت المتعددة اويلكس.  

     تم توقيع عقد التمويل المشترك بحضور الدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة وهشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى والدكتور شريف زيادة رئيس مجلس ادارة شركة اويلكس ويحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى ومحمد عباس العضو المنتدب لبنك أبوظبى الأول وطارق فايد رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة وحسين رفاعى رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس واحمد إسماعيل مدير منطقة وفروع مصر للبنك العربى وحازم مصطفى رئيس قطاع تمويل الشركات لبنك البركة – مصر وعمرو عزب رئيس قطاع الائتمان بنك الامارات دبى الوطني، وكذا فرق العمل المشاركة من كل الأطراف.   

      أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة على اهمية الدور المحورى للجهاز المصرفى فى منظومة الاقتصاد القومي، حيث يعد شريكا رئيسيا للحكومة فى انجاح برنامج الاصلاح الاقتصادى من خلال تقديم العديد من المبادرات والبرامج التمويلية ليس فقط للمشروعات القومية وانما لكافة المشروعات الانتاجية فى مختلف القطاعات.

     وأضافت ان تحالف البنك الأهلى المصرى وعدد من البنوك فى تمويل رأس المال العامل لمشروع استخلاص وتكرير وتعبئة الزيوت النباتية ومنتجاتها يعكس حرص القطاع المصرفى على دعم الاقتصاد المصرى بصفة عامة والقطاع الصناعى بصفة خاصة ويؤكد ثقتها فى الجدوى الاقتصادية الكبيرة للمشروع.

       وأشارت جامع الى اهمية هذا المشروع فى توفير احتياجات السوق المحلى من الزيوت النباتية كبديل عن الاستيراد بل والتصدير للأسواق الخارجية وتوفير المزيد من فرص العمل وهو التوجه الذى تدعمه الوزارة

وكافة اجهزة الدولة

    وصرح هشام عكاشه أن الصفقة تعكس بشكل كبير ثقة مؤسسات التمويل المحلية فى الجدوى الاقتصادية لمثل تلك المشروعات خاصة التى تستهدف تعميق الصناعة وإحلال الواردات ، مشيرًا الى حرص البنك الأهلى المصرى على القيام بالدور المنوط به باعتباره اكبر البنوك العاملة فى السوق المصرية، واشاد عكاشه بالمجهود المبذول والتعاون المثمر بين جميع الاطراف لتوقيع هذا التمويل فى ظل الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا، حيث يسفر هذا التعاون عن دعم حركة ونشاط الاستثمار وتعزيز قدرة وقوة الاقتصاد المصرى لإنشاء المزيد من الكيانات الصناعية الكبرى فى كافة المجالات وخاصة فى مجال الأغذية الذى يعد أحد أهم المجالات الحيوية للمواطنين.

      وأضاف أن التمويل يأتى فى ظل مبادرات البنك المركزى المصرى لدعم الصناعة وتوفير الاحتياجات التمويلية فى مختلف قطاعات الاقتصاد، مؤكدا على ان المشروع يتماشى مع خطط الدولة الساعية لزيادة الإنتاج المحلى وتقليل الاستيراد من خلال تضمنه شق لإنتاج الزيوت النباتية بما يعمل على تقليل معدلات الاستيراد من هذه السلعة الغذائية الاستراتيجية والشق الاخر لإنتاج الكسب التى تستخدم فى تصنيع الاعلاف الحيوانية وهو ما يساعد فى دعم الثروة الحيوانية فى مصر وخفض الضغط على العملة الأجنبية وتحسين الميزان التجاري.

       ومن جانبه أكد يحيى أبو الفتوح على اهتمام البنك الأهلى المصرى المتنامى بالمشروعات الكبرى المتعلقة بالقطاعات الحيوية فى كافة المجالات، مضيفا أن البنك الأهلى ومجموعة البنوك المشاركة فى التمويل كان لها دورا بارزا فى توفير التمويلات اللازمة لتنفيذ العديد من المشروعات الكبرى بما عزز من قدرات تلك المشروعات ومكنها من تحقيق

طفرة كبيرة فى الانتاج، حيث شارك البنك الأهلى خلال السنوات الخمس الأخيرة فى تحالفات مصرفية مع مجموعه من البنوك قامت بترتيب وتوفير العديد من التمويلات المشتركة لعدد كبير من المشروعات الصناعية والتى تأتى فى اطار ما يمنحه البنك لصفقات القروض المشتركة من عناية فائقة سعيا منه للمساهمة فى خلق قيمة مضافة للاقتصاد القومى المصرى وتوفير الكثير من فرص العمل ودفع عجلة التنمية ، وسد الفجوات التجارية داخل السوق المصري.

     وأفاد شريف رياض رئيس مجموعة تمويل الشركات والقروض المشتركة أن التمويل الذى تبلغ قيمته 2 مليار جنيه يهدف الى زيادة تمويل راس المال العامل للشركة للوصول لأعلى طاقة إنتاجية للمجمع الصناعى المتكامل لاستخلاص الزيت من البذور المتعددة المملوك لشركة اويلكس والتى تقدر ب 4200 طن / يوم، حيث تستهدف الشركة طاقة إنتاجية 1.5 مليون طن سنويا، وقد تم إنشاء المصنع باعلى المستويات التكنولوجية فى التصنيع فى هذا المجال من خلال التحالف التكنولوجى بين شركتى (ديسمت البلجيكية وكراون الامريكية). 

    مشيرا الى انه سبق تمويل انشاء المجمع الصناعى المتكامل بمبلغ 2.4 مليار جم والذى يمثل 61% من التكلفة الاستثمارية والذى يعتبر أكبر الاستثمارات فى هذا المجال فى منطقة افريقيا والشرق الأوسط، مضيفا أن فترة التمويل تصل إلى 7 أعوام شاملة فترتى السحب والسماح وأن إجمالى التمويلات الممنوحة من كافة البنوك المشاركة للمشروع والتى من ضمنها التمويل المذكور تصل الى 4.4 مليار جنيه، حيث تبلغ الحصة الاجمالية للبنك الأهلى المصرى 1.6 مليار جنيه، بالإضافة الى حصص باقى البنوك المشاركة وهى كالتالى بنك أبو ظبى الأول 680 مليون جنيه، بنك القاهرة 670 مليون جنيه، البنك العربى 600 مليون جنيه، بنك قناة السويس 367 مليون جنيه، بنك البركة – مصر 200 مليون جنيه وبنك الامارات دبى الوطنى 200 مليون جنيه.

       وأضاف الدكتور شريف زيادة رئيس مجلس إدارة شركة اويلكس بان الهدف الرئيسى من انشاء المشروع هو تعزيز التكامل الصناعى والمنافسة المحلية والدولية وتوفير منتجات باعلى مواصفات عالميه واقل تكلفة داخل السوق المصرى والعربى دعما للاقتصاد الوطنى حيث يستوعب المشروع الاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، مع السعى لتخفيض حجم الواردات من زيوت الطعام والاكساب، كما ان التمويل الجديد يهدف الى استكمال الهيكل التمويلى للمشروع للوصول الى الطاقة الإنتاجية القصوى للمصنع.



[ad_1]

By ahram