رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

دعت وزارة الخارجية الإسرائيلية جميع البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية إلى اتخاذ احتياطات إضافية، في أعقاب تهديدات بالرد على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

ودعا المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، ألون أوشبيز، في رسالة، جميع البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية، إلى تكثيف الإجراءات الأمنية واتخاذ احتياطات إضافية، في أعقاب تهديدات من قادة إيرانيين بالرد على اغتيال فخري زاده.

وطلب أوشبيز من بعثات بلاده “الحفاظ على

أعلى مستوى ممكن من الاستعداد واليقظة لأي نشاط غير عادي في منطقة البعثة، وفي مراكز الجاليات اليهودية والإسرائيلية”.

وقال إنه أراد “التأكيد على خطورة الأحداث وضرورة قيامنا جميعا بضمان سلامة وصحة جميع موظفي البعثة وأفراد عائلاتهم دون استثناء”.

 

و اغتيالفخري زاده  يوم الجمعة عندما كان مسافرًا مع زوجته في سيارة واقية من

الرصاص إلى جانب ثلاث سيارات لأفراد الأمن. وأفادت وكالة أنباء فارس أنه عندما سمع لأول مرة صوت بضع رصاصات أصابت سيارة فخري زاده، نزل من السيارة لتفقد ما حدث. ثم أطلقت عليه عدة طلقات من مدفع رشاش آلي يعمل بالتحكم عن بعد كان يعمل من سيارة نيسان متوقفة على بعد 150 متراً من سيارته. وأصابت رصاصتان فخري زاده، مثلما أصيب حارس شخصي كان يحاول حمايته من الرصاص. وبعد إطلاق النار، انفجرت السيارة نيسان، التي كانت تحمل المدفع الآلي الرشاش.



[ad_1]

By ahram