رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

 رفع بنك باركليز توقعاته لأسعار النفط في 2021، اليوم الإثنين، مدفوعًا “بعوامل مؤقتة” مثل تحسن الطلب على الوقود في الشتاء بسبب برودة الطقس، خصوصًا في آسيا، وضعف الدولار.

وأبقى البنك على توقعه المتفائل لأسعار النفط في النصف الثاني من العام، لكنه قال إن ظهور مخاطر ناجمة عن تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين وتلاشي مثل تلك العوامل المؤقتة قد يؤدي إلى تراجع الأسعار في الأجل القريب.

وقال البنك البريطاني إنه رفع توقعاته للسعر دولارين للبرميل في المتوسط بالنسبة لهذا العام. ويتوقع البنك أن يبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في المتوسط 52 دولارا للبرميل وأن يبلغ سعر برنت في المتوسط 55 دولارا للبرميل، بحسب الاسواق العربية.

ودفعت المخاوف إزاء إعادة فرض إجراءات عزل عام لمكافحة كوفيد-19 برنت للهبوط ثمانية سنتات، بما يعادل 0.1% إلى 55.38 دولار للبرميل، بينما تراجع

خام غرب تكساس الوسيط الأميركي إلى 52.26 دولار للبرميل، اليوم الاثنين،.

وكان الأمين العام لمنظمة أوبك قد قال إن خفض إنتاج النفط الطوعي السعودي المفاجئ في وقت سابق من يناير قد يساعد السوق في خضم تراجع موسمي للطلب على الخام بالربع الأول من السنة.

لكن باركليز لا يتوقع تمديد الخفض أحادي الجانب لأبعد من الربع الأول، ويتوقع بدلا من ذلك أن ترفع أوبك وحلفاؤها الإمدادات بواقع 1.5 مليون برميل يوميا في المجمل في الربع الثاني وبواقع 1.5 مليون برميل أخرى يوميا في النصف الثاني من العام.



[ad_1]

By ahram