رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أعلنت الشرطة في منطقة بيهاتش، إن قواتها ورجال الإطفاء يتوجهون نحو مخيم ليبا في شمال غرب البوسنة الذي يبعد نحو 25 كيلومترا عن المنطقة، بعد إندلاع حريق فى المخيم لكنها لم تكشف عن تفاصيل، ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا.

قال مسؤول بالأمم المتحدة، إنه يُعتقد أن مهاجرين أشعلوا الحريق الذي اندلع، اليوم الأربعاء، في مركز للمهاجرين يؤوي نحو 1200 شخص، وذلك بسبب استيائهم من إغلاقه مؤقتا، وفقا لقناة الغد.

وكان من المقرر إغلاق المخيم

اليوم لتجديده من أجل الشتاء، لكن السلطات في البوسنة لم تجد بديلا لإيواء سكانه.

وسيضطر هؤلاء للانضمام إلى نحو 1500 مهاجر آخرين ينامون في العراء في الطقس البارد بالمنطقة الواقعة على الحدود مع كرواتيا العضو في الاتحاد الأوروبي.

وهناك حوالي 10 آلاف مهاجر من آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا علقوا في البوسنة وهم في طريقهم إلى دول الاتحاد الأوروبي الأغنى

منها.

وكتب بيتر فان دير أويريرت رئيس المنظمة الدولية للهجرة، التي تدير مخيمات المهاجرين في البوسنة، على تويتر: “على حد علمنا أشعلت مجموعة من السكان السابقين النار في 3 خيام وحاويات بعدما غادر معظم المهاجرين المخيم”.

وأضاف: “لحسن الحظ، لا يوجد ضحايا على حد علمنا حتى الآن”.

وذكرت بوابة كليكس الإخبارية المحلية إن الحريق اندلع في قطاع تخزين البنزين ومولدات الكهرباء في مخيم ليبا للمهاجرين. ونشرت صورا تظهر دخانا أسود فوق خيام بيضاء.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في البوسنة قد عبرت في وقت سابق يوم الأربعاء عن قلقها لعدم وجود حل سياسي لمسألة تجهيز المخيم للشتاء.

 



[ad_1]

By ahram