رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

قال مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي، إن خسارة الناتج المحلي في اليمن تجاوزت الـ 90 مليار دولار خلال الفترة من 2014 إلى 2020.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) اليوم الثلاثاء أن ذلك جاء خلال كلمة اليمن التي ألقاها في الدورة الـ 31 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، حيث كشف السعدي عن أن 43 مليار دولار حجم خسائر الدولة من الإيرادات خلال ذات الفترة، متضمنة الضرائب وإيرادات الدولة المختلفة التي تسيطر على جزء كبير منها ميليشيا الحوثي، مشيرا إلى أن حرب

الحوثيين على الدولة تسبب في انهيار سعر العملة الوطنية مقابل الدولار وسقوط ملايين الأسر تحت خط الفقر بدخل أقل من 2 دولار في اليوم.

وحول جائحة كورونا، أوضح السعدي أن الحكومة الشرعية واجهت تحديا كبيرا نتيجة إخفاء الحوثيين المتعمد لظهور الوباء، والأرقام الحقيقية للمصابين وحالات الوفاة، وكذلك التعامل باستخفاف شديد مع الجائحة في مناطق سيطرتها، الأمر الذي أدى إلى انتشار واسع للوباء وارتفاع حالات الوفاة الناتجة عنها.

وأشار السعدي إلى أن الحكومة اليمنية دعمت جهود الأمين العام للأمم المتحدة الداعية إلى وقف إطلاق النار في العالم أجمع ولا سيما اليمن، وأعلنت بالتنسيق مع التحالف العربي وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين قابلة للتجديد، إيمانا بأن هذه الجائحة فرصة لتوحيد الجهود، ومن الممكن أن تكون فرصة لإحلال السلام في اليمن، لكن رفضت الميليشيا الاستجابة لهذه الجهود.

وجدد السفير السعدي – في ختام كلمته – تأكيد الحكومة حرصها الكامل على دعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى اليمن للتوصل إلى سلام عادل ومستدام يحقق تطلعات الشعب اليمني، قائم على المرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة لاسيما القرار2216.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *