رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

صدق من قال اللى اختشوا ماتوا من يسمع تلك المقولة يعتقد إن الذين استحوا ماتوا  وكأن بعض اللذين بقوا على قيد الحياة قد نزع منهم الحياء وأصبحوا سيئي الخلق ولم يعد بهم صفة من صفات الادب والاحسان شيئا”

 

مثلاً علي ذلك تصور أن تري شخص يسرق شقة سكنية بحواري الشرابية في عز النهار دون خوف من سكان المنطقة وأقدم علي كسر باب الشقة بقدمة حتي تمكن من كسرة وسرق مبلغ مالي و2 قطعة دهب ثم غادر البيت كأنه ساكن بالمنطقة.

 

انتقل “محرر الوفد” إلى حارة البنا بالشرابية لمقابلة ضحايا السرقة لشرح أفعال ذلك الحرامي البجح وكيف فعل ذلك دون خوف

 

 وكانت بداية حديثهم أن هذا بفعل فاعل ويعرف خطواتنا تماماً وأين نذهب وانتظر حتي غادرنا المنزل ثم قام بفعلتة والغريب أن  الشقة فى الدور السادس.

 

واكملو حديثهم باستغراب أنه كسر الشقة بقدمة وأنا الجيران لم يشعروا بحركة غريبة او صوت كسر كما ان هذا يعرف ماذا يفعل

 

 لأن كاميرات مراقبه أثبتت أنه يوجد شخص اخر

ينتظر أسفل المنزل لمراقبة الشارع

 كما أن هاذين الشخصين غرباء عن المنطقة وحالة من الاستياء والخوف ظهرت علي سكان المنطقة.

 

وقال عم محمد رجل يسكن أمام منزل الضحية “فعلاً اللي اختشو ماتو اللي يعمل كدا في حواري الشرابية يبقا مجرم وسوابق وقلبو ميت عشان يسرق شقة في عز الضهر.

 

فيما قالت الحاجة سمية “أنا خايفة جدآ ازاي دا يحصل منة لله ربنا مش هيسيب حق الناس اللى اتسرقت وامالنا كبير في ربنا ثم رجالة المباحث للقبض عليهم.

 

وناشد أهالي المنطقة من يتعرف على الجناة أن يتواصل مع الشرطة ، لضبط الجناة وتسليمهم فى أسرع وقت، وذلك للقضاء على تلك الحوادث التى أصبحت متكررة.

 

شاهد الفديو

 



[ad_1]

By ahram