رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند، أن الوضع الوبائى الخاص بفيروس كورونا المستجد  (كوفيد-19)، انحسر فى الكويت، من حيث دخول المستشفيات، والعناية المركزة، ونسبة الإصابة بالفيروس مقارنة بعدد المسحات.

 

وأوضح السند – فى مؤتمر صحفى عقده اليوم الثلاثاء، للوقوف على آخر مستجدات الفيروس –  أن نسبة إشغال أجنحة المرضى بالفيروس فى المستشفيات الكويتية سجلت نحو 8%.

وأضاف أن هناك مئات الأنماط من فيروس كورونا حاليا، فى حين أن سبب الاهتمام

بالسلالة الجديدة المتحوّرة، بتمثل فى سرعة انتشارها، مشيرا إلى أن الجهود مستمرة للتعرف على خصائص هذه السلالة.

ومن جهته، قال البروفيسور خالد السعيد استشارى طب الأطفال والأمراض المعدية والروماتيزم بوزارة الصحة الكويتية، إن اللقاح الخاص بالفيروس مأمون وليس صحيحا ما يشاع عن مخاطره فيما يتعلق بالتسبب فى الوفاة أو إدخال المريض المستشفى أو إحداث أعراض جانبية خطيرة مثل عدم

الخصوبة أو غيرها.

وأضاف السعيد أن المعروف حتى الآن، هو أن سرعة انتشار السلالة الجديدة المتحورة أكثر بمرة ونصف من الفيروس الأصلي، ولكن ذلك لا يعنى أن المرض الناتج عنها سيكون أشد، وهو ما يبشر بالخير، مؤكدا فى الوقت نفسه أن هذه السلالة أو أى سلالات جديدة أخرى، لن تؤثر على فعالية اللقاح على الأقل نظريا.

ولفت تلى أن الطفرة فى الفيروس كانت معروفة للبريطانيين منذ شهر سبتمبر الماضي، لكنها لم تظهر بعد زيادة انتشارها إلا مؤخرا، وهو ما يفرض الالتزام بارتداء الكمام، وغسل اليدين، واستخدام المعقمات، وبصفة خاصة تهوية الأماكن المغلقة.

 



[ad_1]

By ahram