رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

كشفت الصحف اللبنانية الصادرة, صباح اليوم الجمعة، عن أن الأجهزة الأمنية لديها تقارير تتضمن معلومات تفيد بوجود تهديدات ومخاوف جدية من وقوع اغتيالات لشخصيات بارزة من مختلف الفئات والقوى السياسية اللبنانية.

وذكرت صحف (النهار والجمهورية ونداء الوطن والأخبار)، أن قادة أجهزة قوى الأمن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة ومخابرات الجيش اللبنانى، استعرضوا خلال اجتماع المجلس الأعلى للدفاع الذي عُقد، أمس الخميس، معلومات أمنية واستخباراتية توافرت لديهم وتشير إلى جدية هذه التهديدات منذ أكثر من شهرين، على نحو من شأنه أن يعيد لبنان إلى زمن الاغتيالات.

وقالت الصحف إن الأجهزة الأمنية والعسكرية

بدأت بالفعل في اتخاذ إجراءات استباقية وتعمل على استكمالها، في سبيل التعامل مع تهديدات الاغتيالات السياسية المحتملة، كما أن التقارير الأمنية تحدثت أيضًا عن وجود “خلايا إرهابية نائمة” يجري العمل على ملاحقتها ومطاردة عناصرها، فضلًا عن تزايد نسب ومعدلات الجرائم الجنائية نتيجة الوضع الاقتصادي المتدهور بشدة.

وأشارت إلى أن قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية والاستخباراتية الذين شاركوا فى اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، أبقوا أسماء الشخصيات المستهدفة بعمليات الاغتيال “طى الكتمان” منعًا لإثارة الهلع، مؤكدين خلال

الاجتماع أن التهديدات تتسم بالجدية وتستهدف الشخصيات اللبنانية من مختلف الاتجاهات السياسية.

وأضافت أن التقارير فى هذا الصدد تستند إلى معلومات تمكنت أجهزة الأمن من الاستحصال عليها، إلى جانب معطيات قدمتها أجهزة أمنية غربية، وأخرى ناتجة عن تحليل المعلومات على الأرض في ضوء حركة تهريب مجموعات تتنقل عادة بين العراق وسوريا، وبدأت تزداد باتجاه لبنان.

وأكدت الصحف أن توافقًا فى الرأى بين الأجهزة الأمنية والعسكرية على أن “سوء التوازن الاقتصادي والاجتماعي واختلال الوضع السياسي” يشكلان مدخلًا لأعمال تخريب وزعزعة الاستقرار، أرضيتها جاهزة بسبب دقة المرحلة وتدهور الأوضاع.

من جانبها، قالت صحيفة (الأخبار) وثيقة الصلة بحزب الله، إن الحزب لا يزال فى حالة استنفار عالية في المواقع والمناطق التى يمكن أن تشكل هدفًا محتملًا لعمل أمنى إسرائيلي.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *