رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

حددت محكمة جنايات المنصورة، بمحافظة الدقهلية، جلسة السبت المقبل، والموافق 13 فبراير 2021، لمحاكمة 7 شباب في واقعة التحرش الجماعي بـ«فتاة ميت غمر»، بعد أن وجهت النيابة العامة لهم اتهامات التحرش وهتك العرض والتعرض لأنثى بتلميحات جنسية بالقول والفعل، علاوة على 5 جنح أخرى، لقيادة سيارة بدون ترخيص لاثنين من المتهمين، وواقعتي الابتزاز والتشهير.

وترجع الواقعة ليوم 10 ديسمبر الماضي عندما تلقى اللواء رأفت عبدالباعث مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير مباحث المديرية بورود بلاغ لمأمور قسم ميت غمر من ياسمين محمود العزب وشهرتها بسنت، 23 سنة، طالبة بكلية الزراعة بعين شمس ومقيمة بمدينة ميت غمر، تؤكد فيه تعرضها للتحرش الجماعى من قبل مجموعة كبيرة من الشباب أثناء سيرها بشارع بورسعيد بمدينة ميت غمر.

شكل مدير المباحث فريق بحث برئاسته وتم تفريغ الكاميرات بالشارع وتم تحديد هوية 8 شباب في الواقعة تقدم أحدهم للشهادة بما

حدث، وألقت الشرطة القبض على السبعة الآخرين وهم«محمد. ص. ال»، «أحمد. س. أ»،و«محمد. ق.ف» «،و»عبدالله. أ. م«، و» محمد. ه. م«، و»مصطفى. ه. م «، و»على. م. ال «.

وأكد الشاب «شاهد العيان»: «انهم فوجئوا بفتاة تسير بملابس شبه عارية بشارع بورسعيد وفور مشاهدتها سار خلفها عدد كبير من الشباب يتعدى 150 شاب لمعاكستها ثم تطور الأمر إلى لمس اجزاء من جسدها، فبدأت تحدث مشادات بينهما وبين الشباب ثم صرخت وتجمع بعض الشباب لإخراجها من المكان.

ونفى الشباب أمام النيابة العامة تحرشهم بالفتاة مؤكدين انهم تجمعوا للفرجة فقط، وقالوا«احنا كنا بتفرج بس لما لقينا فتاة تسير بملابس شبه عارية وهناك شباب يسير خلفها ويعاكسها لفظيا فوقفنا نتفرج ولم نتحرش بها أو نلمسها».

وقررت النيابة حبس الشباب السبعة على ذمة

التحقيقات حتى تمت إحالتهم لمحكمة الجنايات.

وجاء بقرار الإحالة تقيد الواقعة جناية وجنحة لأنه في يوم 10 ديسمبر 2020 بدائرة قسم ميت غمر، حال كون المتهمين من الثالث للسابع بلغوا الخامس عشر من عمرهم ولم يبلغوا الثامنة عشر قاموا بهتك عرض المجنى عليها ياسمين محمود العزب بالقوة والتهديد بأن قاموا بتتبع خطاها بالسيارة قيادة الأول والدراجة النارية قيادة السادس بأن رشقوها بنظراتهم وعباراتهم اللاذعة موصدين خط سيرها لترضخ لهم وينالوا من شرفها بأن قصدوا براحة ايديهم مواطن عفتها ممسكين اياها غير مرة واضعين اجسادهم بجسدها مطوقين إياه بأيديهم قاصدين بلوغ مقصدهم حيث رغبوا وكان ذلك على النحو المبين بالتحقيقات وقاموا بالتعرض للمجنى عليها وذلك بالطريق العام بأن قاموا بملاحقتها وتتبع خط سيرها واتيانهم أمور وتلميحات جنسية بالقول والفعل قاصدين الحصول منها على متعة ذات طبيعة جنسية وهى ملامسة مواطن عفتها حيث رغبوا وكان ذلك على النحو المبين بالتحقيقات

وانتهت تحقيقات النيابة بإحالة المتهمين لمحكمة الجنايات بالمنصورة، وأكد مصدر قانوني أن إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات أمر طبيعي طالما وجد بينهم متهم عمره يزيد عن 18 عاما، وسيتم محاكمة الأحداث منهم وفق قانون الطفل .



[ad_1]

By ahram