رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أعرب مسؤول العلاقات العامة بالحرس الثوري الإيراني، اليوم الاثنين، عن نفية لصحة التصريحات المنسوبة إلى قائد الحرس، اللواء حسين سلامي، بشأن الانتقام من مرتكبي جريمة اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة، وفقًا لموقع روسيا اليوم الأخباي.

 

وذلك عقب انتشار أخبار في الفضائيات وبعض شبكات التواصل الاجتماعي حول كيفية الانتقام من منفذي عملية اغتيال رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع

الإيرانية، محسن فخري زادة، ونسبها إلى اللواء حسين سلامي، القائد العام للحرس الثوري، نفى مسؤول العلاقات العامة والمتحدث بإسم الحرس الثوري، العميد رمضان شريف، هذا الخبر وقال “إن هذا الخبر لا صحة له وكاذب من الأساس”.

وأضاف: “كما صرحنا مرارا، فإن الأخبار المتعلقة بمهام وأداء ومواقف الحرس الثوري، وتصريحات وبيانات كبار قادته

يتم الإعلان عنها للرأي العام من خلال موقع “سباه نيوز” باعتباره الموقع الرسمي للحرس الثوري”.

 

وأكد العميد شريف، أن الحرس الثوري سيتابع هذا الموضوع من خلال المراجع القانونية والقضائية، داعيا الناشطين في الفضاء الافتراضي والمواطنين إلى متابعة الأخبار المتعلقة بالحرس الثوري عن طريق وسائل الإعلام الرسمية والمرجعية في البلاد.

وقتل يوم الجمعة 27 نوفمبر رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع

الإيرانية، محسن فخري زادة، في عملية اغتيال وصفتها طهران بـ”الإرهابية”.

 



[ad_1]

By ahram