رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

تستعد شركة «التعمير العربية» للتنمية والاستثمار العقارى لإطلاق مشروع «ريفان تاور» ثالث مشروعات الشركة فى العاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات مليار جنيه خلال مارس المقبل ضمن خطة الشركة التوسعية فى السوق المصرى.
وضمن هذا الإطار قال أحمد أسامة رئيس القطاع التجارى إن الشركة حصلت على قطعة أرض بمساحة بيعيه 8.6 آلاف متر مربع بمنطقة الداون تاون فى العاصمة الإدارية الجديدة لطرح مشروعها الثالث بعد مشروعى «ريفان» السكنى السياحى و«ريفان سكوير» التجارى.
وأوضح أسامة أن استثمارات مشروع «ريفان تاور» الجديد تبلغ مليار جنيه ويضم المشروع أنشطة متنوعة تشمل وحدات تجارية إدارية ولأول مرة فى منطقة الداون تاون شقق فندقية ذلك المنتج الذى تميزت به الشركة بمشروعاتها فى العاصمة الإدارية الجديدة.
وأضاف رئيس القطاع التجارى أن

الشركة تعاقدت مع مكتب «دار المعمار» DMA للاستشارات الهندسية أحد بيوت الخبرة الهندسية العالمية لوضع التصميمات الهندسية والإشراف على تنفيذ المشروع بهدف تقديم منتج عقارى مختلف يتناسب مع متطلبات السوق ويتلاءم مع القدرة الشرائية لراغبى الاستثمار والسكن.
وأشار اسامة إلى أن «التعمير العربية» تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بأحدث مشروعاتها «ريفان تاورز» بقيمة 500 مليون جنيه خلال العام الجارى ضمن خطة الشركة التسويقية للمشروع، بالإضافة إلى البدء فى الأعمال الإنشائية والتنفيذ خلال الربع الثالث من العام الجارى.
واعتبر أسامة أن توسع شركة التعمير العربية وهى نتاج استثمار سعودى بخبرة مصرية مشترك بمشروعات جديدة فى العاصمة الإدارية الجديدة يعكس ثقة الشركة بالمناخ الاستثمارى الذى توفره الدولة للمستثمرين ويساهم فى جذب رؤوس أموال جديدة يتم ضخها فى المشروعات القومية والتى تحفز المستثمرين الأجانب للبحث عن فرص جديدة فى السوق المصرى، لافتًا إلى أن الشركة وضعت خطة توسعية فى السوق المصرى خاصة فى المشروعات التى تبنيها الدولة لتكون مشارك فى أعمال التنمية وضخ استثمارات ضخمة خلال فترة لا تتجاوز العامين لترتفع استثمارات الشركة فى العاصمة الإدارية إلى 5 مليارات جنيه بخلاف الخطط التوسعية الأخرى التى تستهدفها الشركة فى المناطق الساحلية والتى سيتم الإعلان عنها الفترة المقبلة.
أشاد أسامة بدور شركة العاصمة الإدارية بآلية التعامل مع المطورين خلال الأوضاع التى يمر بها السوق العقارى خاصة فى أزمة كورونا وتخفيف الأعباء عليها وتهيئة المناخ للشركات للعمل فى ظل تلك الأوضاع الاستثنائية التى أحدثها الوباء والتى ساهمت فى تركيز الشركات العقارية الجادة فى أعمال الإنشاءات والتنمية خلال تلك الفترة للالتزام ببرامج التنفيذ.
 



[ad_1]

By ahram