رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

في إطار تفعيل خطة وزارة التربية والتعليم بالفيوم حول التنمية المهنية للمعلمين وتفعيل خطة التدريب ، تم تنفيذ البرنامج التدريبي حول كيفية استخدام استراتيجية الفصل المقلوب لموجهى ومعملى العلوم على مستوى المديرية بحضور الدكتور أكرم حسن وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم والدكتور مراد أحمد حسن مدير عام التعليم العام ، ومسئول التدريب وتوجية عام العلوم والعلاقات العامة، بمركز مصادر التعلم بديوان المديرية.

ويهدف التدريب إلى تحقيق التنمية المهنية لمعملي العلوم وتعميق فهم استراتيجية الفصل المقلوب باستخدام أحد دروس مادة العلوم، وذلك من خلال التعرف على مفهوم الفصل المقلوب ، وتصميم بعض الأنشطة والدروس من منهج العلوم باستخدام استراتيجية الفصل المقلوب.
أكد وكيل الوزارة على متابعة المعلم للقنوات التعليمية والمنصات التعليمية ، وأن تحقيق التنمية المهنية للمعلم،  ليست تدريب

نظامي من خلال قاعات التدريب فقط ، وإنما نقاش بين المعلمين وتنظيم مسابقات ومتابعات الموجهين للمعلمين بالفصول الدراسية ، كما أن سيكولوجية المتعلم لها أثر كبير في التدريس واختيار وتوظيف استراتيجية وطريقة التدريس المناسبة ، وفى النهاية نسعى إلى تحقيق نواتج التعلم، كما إن غاية العلمية التعليمية هى تخريج مواطن صالح يضيف للمجتمع ويدرك واجباته ومسئولياته ويستطيع أن يكون عنصر فعال فى المجتمع.
كما أشار دكتور أكرم إلى أهمية التربية العلمية ، و تنمية مهارات الطلاب من خلال التفكير العلمي ، فبالتفكير العلمي تتقدم الأمم.
ومن الجدير بالذكر أن الفصل المقلوب، هو نموذج تربوي يهدف إلى استخدام التقنيات الحديثة و شبكة الإنترنت بطريقة تسمح للمعلم بإعداد الدرس، ليطلع عليها الطلاب في أي مكان آخر باستعمال حواسيبهم أو هواتفهم الذكية أو أجهزتهم اللوحية قبل حضور الدرس. في حين يُخصص وقت المحاضرة للمناقشات ، وهكذا فإنّ مفهوم الفصل المقلوب يضمن إلى حد كبير الاسـتغلال الأمثل لوقت المعلم أثناء الحصة، حيث يقيّم المعلم مستوى الطلاب في بداية الحصة ثم يُصمّم الأنشطة داخل الصف من خلال التركيز على توضيح المفاهيم وتثبيت المعارف و المهارات. ومن ثمّ يشرف على أنشطتهم ويقدمُ الدعم المناسب للمتعثرين منهم وبالتالي تكون مستويات الفهم والتحصيل العـلمي على قدر كبير، لأن المعلم راعى الفروق الفردية بين المتعلمين.
كما أشار وكيل الوزارة إلى أهمية اختيار استراتيجية التدريس بما يتناسب مع موضوع الدرس بل والفقرة العلمية  والمرحلة التعليمية ، مشيراً إلى أهمية التفكير العلمي ومهارات التفكير ، وأن الطالب هو محور العملية التعليمية ، ولذلك يجب أن يتابع المعلم مصادر المعرفة المتنوعة من خلال الانترنت وكذلك القنوات التعليمية والمنصات الإلكترونية.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *