رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

 

 

المعلومات هي كلمة السر، ولم يكن ذلك أكثر صحة إلا مع الاستثمار. لقد أظهر هذا العام أهمية تحليل السوق. ومع ذلك، لا يعتمد نجاح التداول على هذا فحسب. يُعد الاطلاع على المعلومات الصحيحة جزءًا مهمًا من نجاح أي متداول، بالضبط كأهمية معرفة ما يجب فعله بها.

 

إن معرفة أن الاقتصاد العالمي سيتعرض لضربة موجعة بسبب COVID-19 لم يكن كافيًا للمتداولين كي يحققوا الربح. كان يمكن للجميع رؤية العلامات، لكن القليل منهم أدركوا ما تعنيه. السوق المتقلبة يمكن أن تكون مربحة جدًا مع المعلومات الصحيحة والاستراتيجية المستخدمة.

 

الذهب هو مثال حي من العام الماضي. غالبًا ما يُنظر إليها على أنه مخزن كبير للقيمة عندما تبدأ العملات في الانخفاض، لذا تميل قيمة المعدن الثمين إلى الارتفاع. استمر في ركوب تلك الموجة.

 

 

باستثناء انخفاض مارس/أذار، أثناء إصابة العالم بالذعر، وصل الذهب إلى مستويات قياسية جديدة باستمرار حتى منتصف أغسطس/آب. عرف المتداولون الذين كانوا على دراية بعلاقة الذهب بمخاوف العالم بشأن العملات أنهم يبحثون عن أصل يرتفع أثناء استمرار التوقعات والتنبؤات الاقتصادية في التدهور.

كيف يساعد وسطاء الفوركس

قد يبدو التربح من هذه الأسواق المتغيرة أمرًا شاقًا. ومع ذلك، يمكن للأدوات الصحيحة أن تحدث فرقًا شاسعًا لأي متداول.

 

يتطلب الأمر العديد من الأدوات لتكون متداولًا ناجحًا، ومن

الأفضل العثور على منصة ووسيط يوفران معظم هذه الأدوات. يستخدم المتداولون أدوات مثل المؤشرات، والمذبذبات، والتقويمات الاقتصادية لتحليل الأسواق والأصول كلًا على حده.

 

المنصات هي نقطة انطلاق لمسيرة التداول وتلعب أدوارًا مختلفة في حياة المتداولين. على الرغم من أن بعض الوسطاء يقدمون خدماتهم بشكل حصري تقريبًا للعملاء الأثرياء أو المتمرسين، إلا أن المتداولين من جميع المستويات ينبغي أن يستفيدوا من الأدوات التي يوفرها الوسيط.

 

إن المؤشرات المجانية، والمذبذبات، و المجموعة التعليمية الكاملة، والحساب التجريبي هي بعض الأدوات المجانية التي يوفرها الوسيط الدولي Olymp Trade. يمكن للمتداولين تعلم كل شيء من أساسيات التداول إلى التحليل الأساسي المتقدم تحت سقف واحد.

 

 

مع وجود أكثر من 100 أصل (أزواج العملات والأسهم والمؤشرات والسلع والعملات المشفرة) للتداول، فإن فهم الأسواق وكيفية العمل داخلها على أفضل وجه هو أمر ضروري.

 

النجاح في التداول يتطلب التعلم، وهي مهمة لا تنتهي أبدًا. هناك العديد من الأماكن للحصول على معلومات مماثلة، ومع ذلك فإنه يُظهر كم يقدر الوسيط تقدم المتداول في حال توفر هذه المواد بسهولة.

حواجز منخفضة للدخول

تختلف المنصات بطرق عدة، وهناك فرقًا رئيسيًا بين معظم المنصات ألا وهو حدودها الدنيا. إن النظر إلى أقل مبلغ يمكن إيداعه أو تداوله أو سحبه هو طريقة سهلة للتمييز بين الوسطاء. الحد الأدنى للإيداع والسحب على Olymp Trade هو 10$/10€، والصفقات تبدأ من 1$/1€. وهي قيم منخفضة نسبيًا بالمقارنة مع الحدود الأعلى غالبًا للإيداع والسحب بقيمة 50$-100$، و10$ للصفقات.

 

تسمح الحدود الدنيا الأقل لعدد أكبر من الناس بالتداول، مما يحوّل عالم التداول الذي كان في يوم من الأيام للنخبة فقط ويصعب الدخول إليه إلى أداة يُمكن استخدامها لتغيير الحياة. استفد من هذه الفرصة.

الحركة هي المفتاح

الأسواق تتغير بسرعة، والقدرة على التربح أثناء التحرك أصبح أكثر انتشارًا. يمكن للمتداولين التداول من راحة أيديهم أينما ومتى يريدون من خلال تطبيقات التداول للجوال.

 

تقدم العديد من التطبيقات قدرات منخفضة مقارنةً بمنصاتها الأم؛ ومع ذلك، يقدم عدد قليل من الوسطاء قائمة خدماتهم بالكامل. يوفر تطبيق Olymp Trade للتداول عبر الجوالكل السرعة والقوة لتداول الفوركس و Fixed Time على أي جهاز جوال.

أعثر على طريقك

تقلبات السوق لن تهدأ قريبًا، وينبغي أن يكون هذا شيقًا. إن فهم أهمية تعلم تحليل السوق والأدوات اللازمة هي أسرع الطرق لتصبح متداولًا رابحًا أكثر من ذي قبل.

 

والمعلومات التي تؤثر على الأسواق العالمية موجودة في كل مكان حولنا؛ المهم هو الانتباه إليها والاستفادة منها. وقد أظهر مثال الذهب أن هناك أصولًا يجب مراقبتها والاستفادة منها، حتى في أحلك الأوقات الاقتصادية.

 

ابحث عن الوسيط المناسب الذي سيوفر لك الموارد اللازمة للنجاح. مع وضع هذه المعلومات في الاعتبار، يمكن أن يصبح الطريق أمامك أكثر سلاسة وأكثر ربحًا.



[ad_1]

By ahram