رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

دعا الطيب زيتوني الأمين العام لحزب التجمع الديمقراطي الجزائري (ثاني أكبر الأحزاب تمثيلا في البرلمان) إلى بناء جدار وطني لحماية سيادة البلاد والحفاظ على استقرارها، مشيرا إلى الدور الكبير للجامعات في هذا الشأن عبر نشر الوعي في صفوف الطلبة والشباب.

وقال زيتوني – خلال ندوة عقدت اليوم /الخميس/ بمقر الحزب – إن “الجزائر باتت مستهدفة بسبب مواقفها تجاه

القضايا العادلة وعلى رأسها القضيتين الفلسطينية والصحراوية”، محذرا من وجود ما أسماه “أبواق مأجورة تريد ضرب الجزائر وزعزعتها”.

وشدد زيتوني على ضرورة نبذ الخلافات والتصدي لعوامل التفرقة والفتن والوقوف في وجه المخططات التي تستهدف الجزائر، مشيرا إلى الوضع غير المستقر على الحدود الجزائرية بسبب الأزمات في

دول الجوار.

وأكد الدور الكبير للجامعات الجزائرية في نشر الوعي في صفوف الشباب والطلبة انطلاقا من وعيها وإدراكها لحجم التحديات والمخاطر المحدقة بالبلاد، كما شدد على ضرورة انخراط الطلبة أنفسهم في مسعى حماية الوطن.. مشيدا بدرجة الوعي الكبيرة لديهم والتي انعكست جليا خلال الحراك الطلابي الذي رافق الحراك الشعبي مطالبا بالتغيير.

ودعا زيتوني الطلبة إلى الانخراط في الحياة السياسية لقطع الطريق أمام الانتهازية والرداءة وانعدام الكفاءة، مشيرا إلى أن حزبه خصص لجنة خاصة للجامعات والطلبة.



[ad_1]

By ahram