رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

 انتشلت قوات الإنقاذ النهري بمحافظة الشرقية، بإشراف العميد محمد العادلي، مدير الحماية المدنية، جثة الشاب محمد السيد دياب، 20 عامًا، طالب بالفرقة الثانية نظم معلومات، الذي لقي حتفه غرقًا، في مياه ترعة الإسماعيلية، المارة أمام قرية الزوامل منذ 30 يومًا، إثر انقلاب سيارة ربع نقل كان يقودها من أعلى الكوبري؛ بعد محاولات

كثيرة متواصل لقوات الإنقاذ النهري للعثور عليه.

 

 كان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بانقلاب سيارة نصف نقل خضراء اللون في ترعة الإسماعيلية، بالقُرب من كوبري الزوامل ببلبيس، فيما انتقلت

قوات الشرطة والإنقاذ النهري إلى محل الواقعة.

 

 وتبين من تحريات رجال المباحث أن الطالب المتوفى كان يستقل السيارة، متجه إلى إحدى القرى لإحضار فرش عروسة نجلة عمه، وأسفر الحادث عن إصابة عبدالله السيد محمد سالم دياب، 18 سنة، طالب بالفرقة الأولى بكلية نظم المعلومات، وفقدان شقيقه “محمد” 20 سنة، طالب بالفرقة الثانية نظم معلومات، وإصابة صلاح محمد أحمد دياب، 45 سنة، عامل، ووفاة شقيقه “محمد” 54 سنة، فلاح.



[ad_1]

By ahram