رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

أغلق مؤشر سوق الأسهم السعودية مرتفعاً بنحو 0.95% لتصل إلى 8892.92 نقطة، بتداولات زادت قيمتها على 13 مليار ريال، ، فيما أغلق مؤشر سوق الأسهم الموازية (نمو) منخفضاً 230.30 نقطة، عند مستوى 25359.53 نقطة، بتداولات بلغت 28 مليون ريال.

 

وتقود موجة الصعود في السوق السعودية “تداول” لليوم الثالث على التوالي، ارتفاعات أسواق الأسهم الخليجية، المدعومة بارتفاع أسعار النفط، والتفاؤل باللقاحات ضد فيروس كورونا.

 

وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 310 ملايين سهم تقاسمتها أكثر من 475 ألف صفقة سجلت فيها أسهم 130 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 56 شركة على تراجع.

 

وكانت أسهم شركات الجوف، وأنعام القابضة، وأبو معطي، والخزف السعودي، وتبوك

الزراعية الأكثر ارتفاعاً، أما أسهم شركات أسيج، وأسمنت القصيم، والحكير، والسعودي الفرنسي، وباعظيم فكانت الأكثر انخفاضا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 9.92% و8.30%.

 

فيما كانت أسهم شركات الإنماء، وأبو معطي، وتبوك الزراعية، وكيان السعودية، وجاكو هي الأكثر نشاطا بالكمية، كما كانت أسهم شركات الشرقية للتنمية، والمصافي، وأبو معطي، والراجحي، ووفرة هي الأكثر نشاطا في القيمة.

 

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم منخفضاً 230.30 نقطة ليقفل عند مستوى 25359.53 نقطة، وبتداولات بلغت 28 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة 230 ألف سهم

تقاسمتها 882 صفقة.

 

وقال مدير مركز زاد للاستشارات، حسين الرقيب، في مقابلة مع “العربية” إن المخصصات أثرت بشكل واضح على نتائج البنك السعودي الفرنسي، موضحاً أن مخصصات عدم انتظام سداد القروض عادة تزيد في الربع الأخير من العام، وهذا لم يحصل بالنسبة للسعودي الفرنسي بمقارنة مخصصاته في الربع الثالث 2020 في إشارة إيجابية ربما، قد تفيد أن البنك ربما تجاوز الأسوأ فيما يتصل بالمخصصات.

 

وتحدث الرقيب عن توقعات بإنهاء البنك المركزي السعودي دعمه لقروض المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع نهاية الربع الأول 2021، وهنا يجب النظر إلى تأثير ذلك على القطاع المصرفي.

 

وتوقع أن يكون البنك السعودي الفرنسي قد وضع هذا في الحسبان نهاية برنامج الدعم، وأن يكون قد جنب مخصصات استباقية، قبل انتهاء برنامج الدفعات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وسوف تكون فرص نمو أرباح أكبر في المرحلة المقبلة، في حال صدقت هذه التوقعات.



[ad_1]

By ahram