رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

 

وضع رئيس ناجورنو قره باغ المعترف بها من جانب واحد أرايك هاروتيونيان إكليلا من الزهور على النصب التذكاري في مدينة ستيباناكيرت، تكريما لذكرى القتلى خلال الحرب.

وقال هاروتيونيان “أنحني أمام أقارب الضحايا. ستبقى ذكراهم في قلوبنا إلى الأبد”، وفقا لوكالة أنباء سبوتنيك الروسية.

وفي الوقت ذاته، شارك رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشنيان ورئيس البرلمان أرارات ميرزويان، وزراء ونواب في

موكب الحداد على بانثيون ييرابلور في العاصمة يريفان.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إعلان فترة حداد لمدة ثلاثة أيام في جمهورية أرمينيا وناجورنو قره باغ من 19 إلى 21 ديسمبر الجاري.

وهتف أنصار باشينيان “نيكول، نيكول”، “نيكول رئيس الوزراء”. من حين لآخر، فيما دعاهم رئيس الوزراء نفسه إلى

الهدوء، مذكرا إياهم بأنهم يقفون في صمت.

وذكرت سبوتنيك أنه في الوقت ذاته كان السكان يرخون لافتات من نوافذ المنازل على رئيس الوزراء، تقول “نيكول خائن”.

ووفقا لاحصائيات الأرمينية وسلطات إقليم ناجورنو قره باغ، فإن ضحايا الصراع المسلح الأخير بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم قره باغ المتنازع عليه، بلغ 2996 قتيلا وأكثر من 60 أسير حرب 40 منهم مدنيون. أما وفق الاحصائيات الأذربيجانية فإن عدد الضحايا بلغ أكثر من 5 آلاف قتيل وإصابة آلاف آخرين.



[ad_1]

By ahram