رئيس مجلس الأدارة
محسن ممتاز
رئيس التحرير
سهام بركات

 ذكرت مسودة وثيقة أعدتها وزارة الاقتصاد الألمانية، اليوم الإثنين، أنه من المرجح أن يصل الاقتصاد الألماني الأكبر في أوروبا، إلى مستويات ما قبل وباء فيروس كورونا في منتصف عام 2022.

وقالت الوزارة، في مسودة تقريرها الاقتصادي السنوي، إن وضع الاقتصاد العالمي والقدرات الإنتاجية غير المستغلة والمؤشرات المبكرة تشير إلى مزيد من التعافي للاقتصاد الألماني.

وأضافت أن من المتوقع أن

يبلغ عجز الميزانية هذا العام 7% مقارنة بإجمالي الناتج المحلي، وهو ما يدفع نسبة الدين إلى 72.5% في وقت تنفق فيه برلين المليارات من اليورو لتخفيف حدة الضربة التي سببها الوباء للاقتصاد.

إلى ذلك، توقع وزير الصحة الألماني أن يجيز الاتحاد الأوروبي لقاح أسترازينيكا يوم الجمعة، بحسب الاسواق العربية.

يأتي ذلك في وقت لوحت فيه دول الاتحاد الأوروبي بمقاضاة منتجي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بسبب إعلانها التأخر في تسليمها الجرعات، فيما تئنّ المنظومات الصحية في معظم البلدان الأوروبية تحت وطأة موجة وبائية جامحة.

وتتعرّض المفوضية الأوروبية منذ أيام لضغوط من بعض الدول الأعضاء المتضررة من تأخير تسليم اللقاحات، لمقاضاة الشركات أمام المحاكم بتهمة عدم الوفاء بشروط العقود المبرمة معها، وإلحاق الضرر بالصحة العامة والاقتصاد الوطني نتيجة التأخير الحاصل في حملات التلقيح.



[ad_1]

By ahram